نجت مدينة طانطان صباح يوم الأربعاء 2 مارس الجاري، من كارثة أخرى بعد وقوع حادثة سير راح ضحيتها شخصان وأصيب  41 أخرون، إصابات بعضهم خطيرة.

ووقعت الحادثة إثر اصطدام حافلة لنقل المسافرين بسيارة من الحجم الكبير مختصة في نقل البضائع من نوع "هوندا"، بشارع الحسن الثاني بالمدخل الشمالي لمدينة طانطان.

وذكرت مصادر متطابقة أن أسباب الحادث تعود للسرعة المفرطة التي كانت تسير بها الحافلة والتي لم يلتزم سائقها بعدد المقاعد المسمح بها، فيما فتحت السلطات تحقيق لكشف ملابسات الحادث.

وكانت مدينة طانطان قد شهدت السنة الماضية حادثة سير مروعة راح ضحيتها أكثر من 34 طفلا توفوا حرقا، داخل حافلة لنقل الركاب بعد اصطدامها بشاحنة.