أكد الأساتذة المتدربون انهم لم يقرروا بعد اللجوء الى تحكيم ملكي لحل ملفهم المتعلق بإلغاء المرسومين الوزاريين الذين يفصلان التكوين عن التوظيف ويقلصان منح التكوين.

وأضاف الأساتذة المتدربون، خلال الندوة التي نظموها، صباح يوم 2 مارس، بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية، أن تنسيقيتهم إطار تدبيري وليس تقريري ولا يمكنها ان تقرر اللجوء الى تدخل ملكي وتحكيم منه لحل ملفهم وان من يملك الصلاحيات في ذلك هم القواعد.

وأشار ممثلو التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، إلى أنه عندما تقرر القواعد اللجوء إلى الملك، فسيمتثلون لهذا الأمر فورا.

وفي ذات السياق اعتبر الأساتذة المتدربون، "أن مشكلهم الحقيقي يتمتل في غياب مسؤولين حقيقيين وجادين وانه لم يتبقَّ لهم الاساتذة سوى طلب استيراد مسؤولين من الخارج، لهذا البلاد". مشيرين، "إلى امكانية تدويل ملفهم وفق الإتفاقيات التي تجمع المغرب بمنضمات دولية".

من جهتها أشارت ممتلة النقابات، إلى أن نقابات وفيدراليات دولية تتساءل حول مسار الملف وتضغط من أجل حله، مؤكدة "أن هذا الملف ينقصه القليل قبل ان ينفجر".