ذكرت مصادر موثوقة أن زيارة الملك محمد السادس إلى روسيا، التي تأجلت مرارا، تم تحديد موعدها منتصف شهر مارس الجاري.

ووفقا لما كشفته يومية "الأحداث المغربية"، فإن زيارة الملك إلى روسيا سوف تتزامن مع زيارة بان كيمون، الأمين العام للأمم المتحدة إلى المنطقة، وهي الزيارة التي لن تشمل المغرب.

وذكرت الجريدة أن آخر زيارة للملك إلى موسكو تعود إلى عام 2002، وآخر زيارة للرئيس الروسي، فلادمير بوتين، إلى المغرب تعود إلى عام 2006.