أقدم تنظيم “داعش”، على إعدام 8 مقاتلين واعتقال 65 اخرين من تنظيم منشق أسسه مقاتلون من مغاربة هولندا.

وحسب يومية "أخبار اليوم"، في عدد الأربعاء 2 مارس، فقد أفادت مجموعة “الرقة تذبح في صمت” وهي مجموعة حقوقية تعمل سرا بعدما باتت المدينة محظورة على الصحافيين، بأن نحو 75 مقاتلا هولنديا، بينهم مقاتلون من أصول مغربية يحملون الجنسية الهولندية، كانوا قد أنشئوا تجمعا خاصا بهم في الرقة، وكانوا على علاقة متوترة مع القيادات العراقية في التنظيم.

وأضاف المصدر ذاته أن توترا حصل بين الطرفين، تخلله تبادل لإطلاق النار وسقوط قتلى، ما دفع قيادة التنظيم في الرقة الى إرسال مندوب الى المقاتلين الهولنديين لحل الخلاف معهم، لكنهم أقدموا على قتله “ثأرا” لزميل لهم توفي خلال توقيفه، فأصدرت قيادة التنظيم أمرا باعتقال جميع أفراد التنظيم المنشق، ليعدم ثمانية منهم.