دعت اللجنة الوطنية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين التابعة "للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE"، كل  المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين بالتربية الوطنية والتعليم العالي إلى خوض إضراب وطني الأربعاء 2 مارس الجاري والمشاركة في الوقفة الاحتجاجية أمام وزارة التربية، من الساعة الحادية عشرة إلى الواحدة بعد الزوال.

ووفقا لبيان صادر عن التنظيم النقابي المذكور، فإن هذا الإضراب يأتي لمطالبة الحكومة ووزارة التربية ووزارة التعليم العالي إلى فتح حوار جاد ومسؤول من أجل إلغاء المرسوم الجائر رقم 2.10.452 الصادر في 29 أكتوبر2010، و الإدماج في إطار النظام الأساسي الخاص لوزارة التربية الوطنية في اتجاه صون الكرامة وتحسين الأوضاع المادية والمعنوية".

كما يطالب النقابيون بضرورة، "إلغاء القرار الانفرادي والغير القانوني رقم: 13/978 في شأن المهام المسندة للمساعدين التقنيين، وسن قوانين مُلزمة ومنسجمة مع ما ورد في الجريدة الرسمية حول المهام، فضلا عن ضمان حق المساعدين التقنيين والإداريين في حقهم من استعمال زمن عادل كباقي الأطر الإدارية (3 أنصاف اليوم) مع تمتيعهم بالعطلة الصيفية دون قيد أو شرط أسوة بباقي الموظفين".

ووفقا لنفس البيان، فقد طالبت "اللجنة الوطنية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين"، باسترجاع المبالغ المقتطعة من طرف صندوق النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد قبل الترسيم، وتعميم رفع التقادم الرباعي للمرسمين منذ 2001 إلى آخر فوجن مع تمتيع فئتي المساعدين التقنيين والإداريين من حقهما في التعويضات (التنقل، الدورات التكوينية، الامتحانات..)..