موجة سخط عارمة ضد أكاديميين سعوديين بسبب محاضرة “هل المرأة إنسان؟”

15

أثار إعلان لدورة في أكاديمية سعودية للتدريب والاستشارات بعنوان “هل المرأة إنسان؟” جدلا واسعا لدى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وردود فعل غاضبة، دفعت بالأكاديمية إلى إصدار توضيح.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة لإعلان دورة مقدمة من الأكاديمية السعودية للتدريب والاستشارات بعنوان “هل المرأة إنسان” يلقيها المدرب فهد الأحمدي، حيث أثار الإعلان جدلا واسعا واعتبره البعض إساءة علنية للمرأة.

وغزا مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “المرأة_إنسان” رفضا لعنوان الدورة الذي اعتبروه إهانة للمرأة وعدم احترام، فيما سخر آخرون من طرح هذا السؤال ومن صاحب الدورة.

وأدت الانتقادات التي طالت الأكاديمية السعودية التي يعمل فيها مقدم الدورة فهد الأحمدي، إلى إلغاء الدورة التي كان مقررا أن تلتئم الثلاثاء 1 مارس/آذار.

وقالت الأكاديمية السعودية إنها لن تسمح بأي تطاول على المرأة المسلمة لا من قريب ولا من بعيد مهما كان اسم الشخص الذي سيلقي الدورة في قاعة الأكاديمية، منوهة أن قرار إلغاء الدورة لا يتعلق بمضمونها بأي حال من الأحوال.
وأعربت الأكاديمية عن استغرابها الكبير من الضجة التي أحيطت بهذه الدورة، لافتة إلى أن دورات أخرى استخدم فيها هذا العنوان ولم تلق أي احتجاج أو اعتراض على المسألة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. Premier citoyen يقول

    اصبح الاسلام كالحمار ، كل من هب و دب يمتطيه. هؤلاء هم من اساؤوا لديننا حتى اصبحنا اظحوحة امام شعوب العالم. لانستغرب اذا قيل فينا اننا جهلة و إرهابيين و و و و. ترى ان صاحب هذا العنوان ، عندما يذهب لاروبا، يركع امام الشقراوات الحسان. هكذا هم البدو الغارقون في الجهل و الرذيلة ، يبيحون لانفسهم ما يحرمون على الناس.
    ألم يعلم ان امه امرأة؟ اذالم تكن امه انسان فكيف يعقل ان يكون هو انسان؟ العجب كل العجب ان يكون مثل هذا الشخص محاضرا ، فالعلم بريء منه براءة الذئب من دم يوسف.

  2. الصديق يقول

    إذا كان من يفكر بهذا الأسلوب يعتبر نفسه إنسانا، فمفخرة للمرأة ألاَّ تُعد إنسانا.

  3. rachidoc1 يقول

    .
    إذا كانت النصوص الدينية تقول: يَقطَع صلاةَ المسلم المرأةُ و الحمارُ و الكلبُ ، فلا غرابة أن يختلط عليهم الأمر في أي صنف من المخلوقات سيضعون المرأة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.