بحضور شباط.. حقوقيون وسياسيون وصحفيون يحتجون أمام ابتدائية الرباط ضد متابعة البقالي (فيديو وصور)

5

“حدك تما ياحصاد الا الحرية في هاذ البلاد”، “البقالي ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح”، “التعبير حق مشروع والرميد مالو مخلوع”.. شعارات وغيرها رددتها حناجر المحتجين الذي التأموا في وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بالرباط صباح يوم الثلاثاء فاتح مارس، للتضامن مع رئيس “النقابة الوطنية للصحافة المغربية،” عبد الله البقالي.

وعلم “بديل”، أن المحكمة أثارت خلال جلسة اليوم، ملفا ثانيا للبقالي يتعلق بتقرير للمجلس الأعلى للحسابات حول مدير الأحياء الجامعية، قبل أن يتم تأجيل النظر في الملف إلى غاية يوم 19 من شهر أبريل القادم، بعد تسجيل تنصيبات المحامين الذين فاق عددهم الثمانين محاميا.

وتجمع عشرات المتظاهرين، من مختلف المشارب الحقوقية والسياسية فضلا عن معطلين وصحفيين، في الوقفة الإحتجاجية التي دعا إليها المكتب المركزي للعصبة المغربية لحقوق الإنسان، والتي شهدت حضور قيادات عن حزب الإستقلال أبرزها أمينه العام حميد شباط، عبد القادر الكيحل عادل تشيكيطو..

وقال البقالي في تصريح عقب انتهاء الجلسة:”إننا نعتبرها متابعة سياسية، وكل الأطراف أجمعت على أن العملية الإننتخابية برمتها شابتها العديد من العيوب المرتبطة بالفساد، خصوصا في ما يتعلق بانتخابات مجلس المستشارين، ودليلنا على هذا الكلام، هناك تصريحات لوزراء أكدت وجود مظاهر الفساد هذه”.

وفي نفس السياق، أضاف البقالي:”نحن متشبثون بأقوالنا، فانتخابات المستشارين كانت فاسدة، والمسؤولون الترابيون معنيون بصفة مباشرة، حيث لا يعقل أن المسؤول الترابي يعد أنفاس المواطنين، ولا يكو له علم بشراء الذمم والأصوات”، قل أن يردف:” مرحبا بالمحاكمات لأنها أنتجت الإصلاح السياسي في المغرب، ويشرفني أن أكون القنطرة التي ستفضي إلى هذا الإصلاح”.

من جهته أكد حميد شباط الأمين العام لحزب “الميزان”، في تصريح لـ”بديل”، أن “هذه المحاكمة، هي محاكمة لحزب الإستقلال، ومحاكمة للرأي وللشعب المغربي”، مشيرا إلى أنه تم تحريك هذه المتابعة في هذا الوقت نظرا لقرب الإستحقاقات التشريعية المقبلة، وقال:” هذا لا يرهبنا بالعكس هذا سيقوينا وسننتصر”.

وشهدت جلسة اليوم حضور القاضي المعزول محمد الهيني، والحقوقية خديجة الرياضي، والرئيس السابق للعصبة المغربية لحقوق الإنسان، محمد الزهاري، ورئيسها الحالي عبد الرزاق بوغنبور، وفعاليات أخرى.

شباط

شباط1

وقفة البقالي

وقفة البقالي1

وقفة البقالي2

وقفة البقالي3

وقفة البقالي4

وقفة البقالي5

وقفة البقالي6

وقفة البقالي7

وقفة البقالي8

وقفة البقالي9

وقفة البقالي10

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. voltaire يقول

    Kafa mina katl al houriyet hier c’était rmid qui poursuivait Maître Al Hini pour un avis à propos d’un texte ,maintenant c’est hassad qui veut condamner le journaliste El Bakkali pour un point de vue à propos d’u rapport , …ces décideurs qui fomentent des procès fallacieux portent des coups fatals et très dangereux à l’image de notre pays et l’union européenne (voir dernier rapport de l’Allemagne) nous regarde ,à cause de cela, avec un œil de mépris et de sous développent, au niveau de la démocratie et des libertés publiques , pour les quelles faut-il le rappeler le Maroc était pourtant précurseur , depuis 1958 , mais malheureusement sont actuellement dans une descente aux enfers …ce que font ces responsables est grave pour notre pays et appelle à une vaste mobilisation populaire car le pays est le notre et n’appartient à un tel ou tel ministre …..ça suffit et je pense que les partis politique qui ont le courage et la base populaire peuvent saisir cette occasion pour apporter le changement désiré

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.