معطيات صادمة عن الفساد في المغرب خلال ندوة في الرباط (فيديو)

61
طباعة
في الأشرطة أسفله، يكشف المتدخلون في الندوة التي نظمها “المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام”، بمقر هيئة المحامين بالرباط نهاية الأسبوع المنصرم، (يكشفون) عن معطيات صادمة حول صرف 85 مليار من طرف الجامعة المغربية لكرة القدم في ظرف 17 شهرا.

كما كشف المتدخلون، عن معطيات أخرى اكثر غرابة تتعلق بطرق عقد الصفقات في الجامعة الملكية لكرة القدم في عهد فوزي القجع، والذي أجمع المتحدثون على أنه يتحرك لفائدة حزب أغلبي نافذ، مستغربين من عدد الأدوار التي يلعبها والمهام التي يؤديها في آن واحد.

وتم خلال الندوة، إجراء مقارنة بين عهد الجنرال حسني بنسليمان، من جهة، وعهدي الفاسي القهري ولقجع، من جهة ثانية، عتدما كانوا على رأس جامعة كرة القدم، ليتبين أن فترة هذين الأخيرين كانت هي الأحلك منذ إنشاء هذه الجامعة، بالنظر إلى الأموال الطائلة التي صرفت خلال مُدد وجيزة، وكذا بالنظر إلى النتائج التي تم تحصيلها.

وأكد المساهمون في الندوة على أنه أمام هذا الوضع الذي استشرى فيه الفساد في قطاع كرة القدم كما هو الأمر بالنسبة لجميع المجالات، فإن التوجه إلى جهة أخرى غير الملك، هو مجرد كذب على المواطنين المغاربة، نظرا تغول لوبيات الفساد في العديد من القطاعات.

يشار إلى أن هذه الندوة شارك فيها عدد من الصحفيين والمتتبعين للشان الرياضي والحقوقي والسياسي بالمغرب، أبرزهم الزميل الصحفي الرياضي، محمد المغودي، والعضو الجامعي السابق، محمد الكرتيلي، والزميل الصحفي حميد المهدوي، ورئيس الرابط المغربية للصحافة الرياضية، عبد اللطيف المتوكل، فضلا عن عبد المغيث المعمري، رئيس المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام.


قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. Ahmed يقول

    ! Bravo hamid ! Analyse très pertinente

  2. ahmed يقول

    سرقوك يا وطني.

  3. Premier citoyen يقول

    من يرغب في اسقاط الفساد عليه التوجه للشعب . التاريخ علمنا ان الدول تتقدم بشعوبها التي ناضلت من اجل احترامها.

  4. كاره الظلاميين يقول

    ” فإن التوجه إلى جهة أخرى غير الملك، هو مجرد كذب على المواطنين المغاربة”
    يا معشر الصحفيين والسياسيين والحقوقيين والمثقفين هل ما زلتم تعولون على تدخل رئيس الدولة لاحلال العدل في البلاد؟ هل تظنون فعلا انه يجهل ما يقع في البلاد من ظلم وحكرة وسيبة؟
    انها سياسة متجدرة ومقترفة من طرف المخزن عن سبق اصرار وترصد

  5. مغترب يقول

    أتمنى لو كان للصحافة المغربية حصانة كما في الدول التي تحترم نفسها . المهداوي قدوة و إنسان حر أكن له كل التقدير و الاحترام ، اخترتَ الطريق المظلم لكن قلمك هو من ينير لك هذا الطريق ،اسأل الله ان يعينك اخي المهداوي .
    ((( لماذا عزلوا الكرتيلي من تسيير الاتحاد الزموري الخميسات بعد تسيير دام لسنوات عديدة!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟ )))

  6. أحمد يقول

    ليست معطيات صادمة ولا هم يحزنون…!!!
    أي مواطن بسيط يمكنه أن يكتشف حجم الفساد الهائل الذي عشش مند أكثر من 60 سنة في دواليب هذه الدولة وشل حركتها وتقدمها ولو خطوة واحدة الى الامام,بل العكس هو الذي حدث;تقهقر الى الخلف في كل الميادين من صحة وتعليم وأمن وتشغيل…وتراكم الديون حتى غاص المغرب في الوحل حتى أخمص قدميه ونتيجة كل هذه الديون صفر ولم يستفد منها المواطنون البسطاء شيئا بل استفاد منها علية القوم والمواطنون مجبرون على دفعها من قوتهم وقوت أبنائهم وأرزاقهم.
    لسنا بحاجة الى ندوان أو محاضرات أو لجان عليا…لمعرفة حقيقة الفساد المستشري في البلد والغلو في تشجيعه وحمايته لأنهم بتلك الطريقة يحمون أنفسهم ومصالحهم ويبنون حاجزا وقائيا ضد كل محاول تغيير أو استئصال لذلك الورم.
    نظرة سريعة على تاريخ البلد مند القرن 19 يبرز بما لا يدع أي مجال للشك أن الدولة أسست على الريع وتوزيع الهدايا والثروات والمناصب على الأقربين والمقربين واستمالة شيوخ المناطق والقبائل الغير التي ليست خاضعة عن طريق منحها امتيازات تجارية وضريبية والتغاضي عن مضادرتها لقوت ومواشي ومحاصيل العباد…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.