عثرت عناصر الوقاية المدنية قبل قليل من مساء الإثنين 29 فبراير، على جثة أحد المفقودين في حادث انهياء عمارة في طور البناء تعود ملكيتها لعائلة بودريقة.

وذكرت مصادر محلية، أنه تم انتشال جثة أحد عمال الورش فيما لازال البحث جاريا عن اثنين آخرين تحت الأنقاض.

وكان  رئيس فريق الرجاء الرياضي البيضاوي لكرة القدم، محمد بودريقة، قد أكد عبر بيان له، أن العمارة التي انهارت صباح يوم الاثنين 29 فبراير الجاري، بحي كاليفورنيا، بالدار البيضاء باسم والده، نافيا (بودريقة) أن تكون له أية علاقة بها، محملا المسؤولية فيما وقع للمقاولة المشرفة على البناء.

وكانت عمارة قيد البناء، بحي كلفورنيا بالدار البيضاء، قد تعرضت للانهيار لأسباب مجهولة، مخلفة عدد من الإصابات في صفوف العمال الذين كانوا بالورش لحظة الانهيار، وفقدان ثلاثة آخرين، قبل أن يتم العثور على جثة أحدهم.