أقدمت عناصر الأمن بالرباط، زوال يوم الاثنين 29 فبراير الجاري، على تعنيف معطلين مكفوفين، خلال فض اعتصام لهم بسكة الطرامواي.

وحسب ما أظهره شريط فيديو، فقد أقدم عناصر من القوات المساعدة والتدخل السريع على سحل أحد أعضاء مجموعات المعطلين المكفوفين، وتعنيفه بالركل والرفس، وذلك خلال اعتصام الأخير على مستوى سكة الطامواي".

وفي ذات السياق، قال منسق "التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين بالرباط "، عبد الله التونسي، إن "تدخل السلطات لتفريقهم من داخل سكة الطرامواي، خلف عددا من الإصابات المتفاوتة، نقلت على اثرها أربع حالات للمستشفى لتلقي العلاجات اللازمة".

وأضاف التونسي، في حديث مع "بديل"، أنهم "اضطروا لخوض هذا الشكل الاحتجاجي، المتمثل في الاعتصام داخل سكة الطرامواي، وعرقلة حركته بعد كل ما تعرضوا له من منع وتضييق من طرف السلطات في تنظيم مسيرة سلمية نحو البرلمان، وذلك خلال عودتهم من شكل احتجاجي نظموه أمام مقر التعاون الوطني بحي حسان بالرباط".

وأكد المتحدث ذاته أنه "لم يكن في نيتهم الاعتصام داخل سكة الطرامواي أو عرقلته لكن اعتراض السلطات لمسيرتهم، وتفريقهم بالقوة، اضطرهم إلى ما أقدموا عليه مفضلين الانتحار تحت عجلات الطرام على البقاء على قيد الحياة بهذا الشكل"، حسب متحدث الموقع.