حاولت فتاة في السادسة عشرة من العمر، بمدينة تطوان مساء اليوم الأحد 28 فبراير، الإنتحار عن طريق شرب سم الفئران، قبل أن تصاب بتسمم حاد نُقلت على إثره إلى مستشفى سانية الرمل.

وعاين "بديل"، الأطر الطبية وهي تقدم الإسعافات الأولية والمتمثلة في غسل المعدة وذلك على مستوى غرفة المستعجلات، فيما وجب إدخال الفتاة إلى غرفة الإنعاش نظرا للوضع الحرج الذي تعيشه.

وحاول مُرافقو الفتاة إقناع الطبيب المكلف بالديمومة إدخال الفتاة إلى غرفة الإنعاش من أجل توفير كل الظروف الملائمة للعلاج، إلا أن الطبيب رفض بدعوى أن هذه الجناح مليئ عن آخره بالمرضى.

وأمام إصرار المرافقين على موقفهم، نظرا للغيبوبة التي تغط فيها الشابة، جدد الطبيب رفضه قبل أن يخاطبهم، "سيرو دخلوها نتوما".

واعتبرت عائلة الفتاة أن ما تعرضت له الأخيرة يُعد إهمالا ولامبالاة من طرف الأطر الطبية، محذرين من تفاقم الوضع الصحي للفتاةة خاص وأن حالة شبيهة بهاته فارقت الحياة قبل أيام بعد أن تعذر إدخالها لغرفة الإنعاش.