صوت ممثلون للشبيبة الاتحادية، يقودهم سفيان خيرات، عضو المكتب السياسي للاتحاد للقوات الشعبية، لصالح انضمام “اتحاد طلبة الساقية الحمراء”، وهي هيئة تابعة للبوليساريو، الى منظمة شبيبات العالم المعروفة اختصارا بـ”اليوزي”.

وقال مصطفى عماي، عضو الوفد الاتحادي في مؤتمر المنظمة الذي عقد نهاية الأسبوع الماضي في بولونيا، في تصريح ليومية "أخبار اليوم": “إن الوفد المغربي صوت لصالح اتحاد طلبة الساقية الحمراء للانضمام كعضو ملاحظ، على أن تكون منظمة الاتحاد الاشتراكي في وقت لاحق عضوا ملاحظا هي الأخرى بمساندة من البوليساريو”.

وأوضح عماي أن شبيبة البوليساريو عام 1995 هي التي صوتت لصالح انضمام الشبيبة الاتحادية الى منظمات شبيبات العالم و”ليس في هذا مشكلة”.

وصدر بيان نهائي اليوم يدعم مطالب البوليساريو بشأن قضية الصحراء، لكن عماي يرى جميع البيانات الصادرة في تاريخ المنظمة تسير في هذا الاتجاه، لأن “البوليساريو أقوى منا بكثير”.

تصويت الاتحاديين لصالح البوليساريو خلف صدمة لدى الرأي العام عكستها الآراء المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، حسب “أخبار اليوم” التي أوردت الخبر في عدد الاثنين 29 فبراير.