علم "بديل"، أن جامعة القاضي عياض بمراكش تعيش على وقع غليان غير مسبوق، في صفوف الطلبة بسبب تأخر صرف الدفعة الثانية من منحتهم الجامعية.

وأكدت مصادر طلابية، أن عددا من الطلاب، لجؤوا إلى التعبئة الميدانية، وكذا على مستوى مواقع التواصل الإجتماعي من أجل الشروع في خوض أشكال احتجاجية إلى حين صرف منحهم، مطالبين بتعميمها والزيادة فيها.

وذكرت المصادر ذاتها أن "العديد من الطلبة ينتظرون بفارغ الصبر صرف منحهم، بسبب تفاقم المصاريف، المتمثلة في التغذية والسكن واقتناء المراجع ونسخ الدروس، بل إنه من ضمن هؤلاء الطلبة من يعينون ذويهم، بهذه المنح"، تقول المصادر.

ولوح الطلبة بإمكان تكرار تنظيم المسيرة التي نظموها السنة الماضية، في اتجاه رئاسة الجامعة، قبل أن تتدخل القوات العمومية التي اقتحمت الجامعة مما أسفر عن وقوع إصابات واعتقالات.