علم "بديل" أن السلطات الأمنية بمدينة تطوان، قامت بمنع جماهير فريق اتحاد طنجة لكرة القدم من دخول مدينة تطوان بشكل جماعي لحضور مباراة الدربي التي تجمع بين الغريمين اتحاد طنجة والمغرب التطواني بملعب سانية الرمل، يوم الأحد 28 فبراير.

وحسب ما أفاد به مصدر من عين المكان، فقد وضعت السلطات الأمنية لولاية تطوان حواجز أمنية على طول الطريق الرابطة بين طنجة وتطوان، وقامت بمنع سيارات من الحجم الكبير تقل جماهير فريق اتحاد طبنجة لكرة القدم من دخول مدينة تطوان"، مؤكدا المصدر" أن المكان المخصص لجماهير اتحاد طنجة بمدرجات ملعب سانية الرمل بتطوان لا زال فارغا بشكل شبه كلي.

وفي نفس السياق ذكرت مصادر متطابق من مدينة تطوان أن السلطات الأمنية، أوقفت بعض الجماهير الطنجاوية عند وصولها لمدينة تطوان، فيما تم منع الجماهير التي وصلل إلى الملعب، من دخوله، ولم يتسن للموقع التأكد من صحة هذا النبأ من مصدر محايد.

وفي نفس السياق تمكن عدد من جماهير اتحاد طنجة من دخول الملعب رغم إعلان نادي المغرب التطواني عدم تخصيصه لتذاكر كافية وجناح خاص بجماهير اتحاد طنجة بملعب سانية الرمل، وظهرت جماهير فريق البوغاز في ركن من الملعب محاطةة برجال الأمن.

وتجدر الإشارة إلى أن نتيجة مباراة المغرب التطواني واتحاد طنجة الأولى في الدوري ، والتي أقيمت في مدينة طنجة بالتعادل الإيجابي بين الفريقين، بهدفين لمثلهما، رغم أن الإتحاد كان متقدما في اللقاء بهدفين دون مقابل، ولكن الفريق التطواني تمكن من الرجوع في اللقاء وتعديل نتيجة المباراة انذاك.