تكبدت شركات الإتصالات الثلاث، في المغرب، خسائر جسيمة، بعد الحملة التي شنها نشطاء مغاربة ضدها على المواقع الإجتماعية، كرد على إيقاف هذه الشركات خدمة الإتصال المجاني عبر الربط الأرضي للنترنيت "adsl".

وكما سبق وأن أشار إلى ذلك "بديل"، فقد دشن المغاربة حملة لحذف الإعجابات من صفحات هذه الشركات من أجل تكبيدها خسائر مهمة في الإشهار، على الأقل، حيث لقيت هذه الخطوة الإحتجاجية تجاوبا واسعا ونتائج كبيرة.

ووفقا للمعطيات التي حصل عليها الموقع، فإن صفحة "اتصالات المغرب"، تفقد كل ثانية 228 معجبا كل ثانية، بينما تفقد شركة "ميديتيل"، 186 معجبا في الثانية، فيما تفقد "إينوي"، 156 معجبا في الثانية، ليصل عدد المنسحبين في ظرف 24 ساعة إلى أزيد من 300 ألف.

وبحسب خبراء فإن كل إعجاب يضيف إلى أرباح الشركة من درهمين إلى ثلاثة دراهم، وبالتالي فإن فقدان هذه الإعجابات على الصفحات الرسمية بالفيسبوك، يكبد هذه الشركات خسائر جسيمة.

ولازالت حالة من الغليان تسود المواقع الإجتماعية، غضبا على هذا القرار الذي اعبروه غير قانوني متوعدين بإنشاء جمعية واللجوء إلى القضاء.