في لقاء بين الهرمين القضائيين اللذين عزلا من سلك القضاء، محمد الهيني وعادل فتحي، قال الأخير:"إن عزل الهيني خسارة وربح... خسارة للقضاء وربح للقضاء أيضا وميادين أخرى".

واعتبر فتحي في كلمة ألقاها مساء الجمعة 26 فبراير الجاري، خلال حفل تكريم المستشار الهيني، المنظم من طرف "التحالف الدولي لللدفاع عن حقوق الإنسان"، بمقر العصبة المغربية لحقوق الإنسان، (اعتبر) "أن التكريم يدخل في إطار المساهمة في بناء عدالة أفضل بصفة عامة وقضاء أفضل بصفة خاصة " .

وأضاف فتحي في ذات الكلمة " أن إصلاح منظومة العدالة تظل ثقافة تستمد قوتها من جميع مكونات العدالة من المواطن والقاضي ومن الجميع"، مؤكدا " أن همهم الوحيد هو إصلاح العدالة، لأن لهم هدف واحد ووحيد وهو أنهم يفكروا في الأجيال الصاعدة".

وأوضح فتحي أن "هناك قاعدة واحدة بدون استتناء، وهي أن جميع القواعد لها استتناء، وأن العالم بصفة عامة ووطننا بصفة خاصة يشكل شجرة بها مجموعة من الأغصان وأن هذه الأغصان تأخذ اتجاهات متعددة وتشتغل وفق منطق واحد وهو الحكامة الجيدة والضمير المسؤول" مشيرا إلى "أن الكل يساهم في اصلاح منظومة العدالة أو أن الكل يساهم في افسادها".