عاجل.. الأساتذة المتدربون يرفضون لقاء بنكيران في بيته

55
طباعة
(الصورة من الأرشيف)

علم “بديل” أن اللقاء الذي كان من المفترض أن يعقده رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، مع الأساتذة المتدربين، يوم الجمعة 26 فبراير الجاري، قد تم تحويله من مقر حكومي إلى منزل بنكيران بحي الليمون بالرباط.

وحسب ما أكده مصدر مطلع في حديثه لـ”بديل”، فإن أعضاء اللجنة التي أوفدها الأساتذة المتدربون للقاء بنكيران من أجل استفساره حول سبب رفضه حضور ممثلين عن النقابات ومبادرة الفعاليات المدنية لهذا اللقاء، تفاجؤوا عندما وصلوا إلى مقر الحكومة بمسؤولين يخبرونهم أن اللقاء سيعقد بمنزل بنكيران وليس بمقر رئاسة الحكومة”.

وأضاف ذات المصدر، أن اللجنة الممثلة للأساتذة المتدربين رفضت التوجه إلى منزل بنكيران، وتشبثت بعقد اللقاء بأي مقر حكومي رسمي، وأنهم لا زالوا ينتظرون ردا في الموضوع”.

وأبدى بعض الأساتذة المتدربين خشيتهم من أن يتم استثمار اللقاء المنتظر لبنكيران مع زملائهم، والذي وصفوه بأنه سيكون بالشكلي، -استثماره- من أجل اتخاذ قرارات تنسف معركنهم.

جدير بالذكر أن بنكيران، سبق له أن إلتقى ممثلين عن المعطلين من حملة الشواهد العليا بمنزله في وقت سابق وقدم لهم الشاي والحلوى وطلب منهم أن يجتازوا المباراة قبل أن يؤكد لهم بأنه ليس لديه شيء يقدمه لهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. أيوب يقول

    رئيس الحكومة لا عهد له:
    لكل من يلومنا بسبب عدم قبولنا بتوظيف فوج الأساتذة المتدربين على دفعتين كما اقترحت الحكومة. سأعطيه مأشرا بسيطا جدا جدا:
    رئيس الحكومة عندما قدم لنا دعوة رسمية للحوار أكد فيها أن مكان انعقاد الجلسة هو مقر رئاسة الحكومة وهذا ما أعاد تأكيده قبل انعقاد الجلسة بساعات قليلة
    لكن بعد توجه لجنة التواصل إلى مقر رئاسة الحكومة تفاجؤوا بأن رئيس الحكومة مصر على تحويل مكان اللقاء إلى بيته.
    إذن ما يمكن أن نستشفه من هذا الحدث البسيط “الكبير” هو أن الرجل تراجع عن تعهده في ظرف أقل من 7 ساعات فكيف لا يتراجع عن التوظيف على دفعتين كما يعدنا بذلك.

    لا أمان لمن لا عهد له.

    تصبحون على وطن برجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه.
    #‏التنسيقية_تحاور_والحكومة_تناور‬

  2. متتبع يقول

    يريد ان يتعامل معهم كما يتعامل مع المريدين و الاتباع، هذه العقلية غير صالحة حتى لادارة مقاولة ديال جافيل

  3. الكاشف يقول

    تحياتي للأساتذة المتدربين على موقفهم المبدئي من خلال رفضهم الخنوع و عدم الذهاب إلى مقر سكنى رئيس الحكومة ، يقول المثل السوسي ( أورايزيكيز فوحليك ابرا ألكوماض ) معناه مكيمشيش على الكرش غير الحنش فالرغبة في اسقبال وفدكم في ضيافة بنكيران بمنزله معناه تقديم الحلوى و الشاي و متسناوش منو شي حل اللي يرضي الطرفين و ملي تشاركو معاه الطعام مغديش يستركم كما فعل من قبل مع الآخرين غدي يقول عالله تشد فيهم الملحة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.