علم "بديل"، أن مئات الأساتذة المتدربين، اعتصموا بملتقى شارع محمد السادس وشارع الفداء، اليوم الخميس 25 فبراير بالدار البيضاء من أجل المطالبة بإطلاق سراح زملائهم الموقوفين، مشيرا المصدر إلى أنه تم إحصاء أزيد من 60 إصابة على إثر التدخل الأمني الذي تم صباح نفس اليوم، مسيرة الأقطاب التي كانوا ينظمونها.

إصابات الاساتذة

وأكد مصدر من عين المكان أنه بخلاف رواية السلطات الأمنية التي نفت وقوع إصابات، فقد أوقع التدخل ما يزيد عن 60 إصابة منها بعض الحالات الخطيرة، فضلا عن إغماءات، موضحا أنه تم نع الإسعاف من الوصول إلى المصابين من أجل نقلهم للمستشفى لتلقي العلاجات.

إصابات الاساتذة1

وأضاف نفس المصدر أن المصابين ظلوا مرميين في الشوارع والأزقة ومكان التدخل لمدة طويلة من الزمن حيث تلقى بعضهم علاجات أولية من طرف زملائهم بوسائل بدائية.

إصابات الاساتذة2

وفي سياق متصل، قال المصدر إن الأساتذة المتدربين قرروا الإعتصام بمكان التدخل الأمني، إلى حين إطلاق سراح زملائهم الذين اعتقلوا خلال التدخل الأمني، مؤكدا أن عدد الموقوفين تم حصره في ستة أساتذة متدربين.

إصابات الاساتذة3

وتحدث المصدر عما أسماها بـ"المجزرة" التي خلفها التدخل الأمني، وهو الشيء الذي نفته السلطات الأمنية بالدار البيضاء في بيان لها.

إصابات الاساتذة4