المغرب يعلن قطع اتصالاته مع الإتحاد الأوروبي (فيديو)

24

أكد رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، أنه وبتوجيهات ملكية، استقبل سفير الإتحاد الأوروبي، بالمملكة ليبلغه أسفه، على خلفية قرار محكمة العدل الأوروبية القاضي بوقف استيراد المنتجات الفلاحية والبحرية بالأقاليم الجنوبية، مشيرا إلى أنه تقرر “إيقاف الإتصالات مع الإتحاد الأوروبي”.

وقال بنكيران، في معرض حديثه صباح اليوم الخميس 25 فبراير، خلال المجلس الحكومي:”إن قرار تعليق الإتصالات مع الإتحاد الأوروبي، تم اتخاذه إلى أن يتم توضيح الأسباب التي جعلتهم في المرحلة الماضية، لا يتعاونون معنا بالشكل المطلوب على مستوى مصالحهم القانونية وتعطى لنا الضمانات لكي نُعامل في المستقبل كشريك رئيسي وأساسي”.

وأضاف بنكيران:”هذا موقف لإثارة اتباه الإتحاد الأوروبي، إلى أن المغرب يمكن أن يستهلك طماطمه ويمكن أن يسرح سمكه ولكن ليس من الممكن أن يتهاون في وحدته الترابية.

وأردف بنكيران :” أن المملكة تنعم بالأمن والإستقرار، وتحافظ على مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان، وهذا يقتضي أن يتحمل الجوار وجيراننا الأوروبيون مسؤوليتهم التاريخية، في التعامل مع المغرب كدولة تمثل الأمل بالنسبة لشعوب عربية أخرى”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. ahmed يقول

    انانية الملك و تغطرسه المعتادان في مواجهة اسياده الاوروبيين سيعصفون به و حلفاءه الرجعيين الى نهايته الحتمية

  2. مولاي هاشم يقول

    القرار ليس قرارا مغربيا بل قرارا سعوديا بعدما صادق البرلمان الاوروبي على حظر بيع السلاح للسعودية بسبب تجاوزاتها في اليمن
    ولو كان المغرب ليقطع اتصالاته لكان قطعها منذ اللحظة الاولى حين اقرت المحكمة الاوروبية بتوقيف الاتفاقية

  3. SALEK يقول

    للأسف رئيس الحكومة سيدمر المغرب ان استمر في سياساته الغبية البارح طلب من الملك ابقاء الرميد هل هذا الرجل فقد عقله أم يستحمر الشعب؟

  4. كاره الظلاميين يقول

    “تحافظ على مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان”
    هاذي كذب بها على مريديك ماشي على الاتحاد الاوروبي

  5. محمد الفرشة يقول

    الامكن نسبي وعلى حساب الفقراء .نعم لمصلحة الوطن التي هي من مصلحة المواطن ولا شيئ اخر.اسرعوا ان الشعب الفقير بدا يفقد صوابه لانه يراكم دائما في النعيم وكانكم ملائكة اما هو يتمرغ في وحل الحرمان بكل اشكاله.انت فاهم وانا فاهم وحنا كمان فهمين يا فندي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.