اتهمت عائلة قاطنة بجماعة ظهر السوق، ضواحي تاونات، أحد نواب رئيس مجلس ذات الجماعة، بالاعتداء عليها بالضرب والرشق بالحجارة، نهاية الأسبوع المنصرم مما خلف إصابات متفاوتة الخطورة إحداها خطيرة تم نقلها إلى العناية المركزة بالمركب الجامعي بفاس.

إصابة عائلة7إصابة عائلة6

وحسب ما صرح به لـ"بديل" أحد أفراد العائلة المذكورة فإن "المستشار الجماعي الذي يشغل منصب النائب الثالث لرئيس مجلس ذات الجماعة عمد رفقة بعض أفراد أسرته وعائلته إلى مهاجمة منزل العائلة المعتدى عليها، ورشق أفرادها بالحجارة بعد اعتراضهم على إغلاق المستشار لأحد الطرقات التي كانوا يستعملونها للتنقل، وذلك بعد كرائه لأرض مجاورة تعود للأحباس".

إصابة عائلة4إصابة عائلة5

وأضاف المصدر، أن المستشار عمد مباشرة بعد كرائه للأرض المذكورة إلى تسييجها ومنع الساكنة من استعمال إحدى الطرقات الأمر الذي جعل منزل العائلة التي تعرضت لإعتداء في عزلة، وبعد محاولتهم مناقشة الموضوع مع ذات المستشار، تطورت الأمور إلى نزاع عمد فيه –المستشار- إلى الاستعانة بأفراد من عائلته للهجوم على العائلة المذكورة، مما أدى إلى إصابة العديد من أفرادها من بينها كسر ونزيف داخلي في جمجمة أحدهم وكسر ثلاثي في فك أخر".

وجدير بالذكر أن الموقع حاول التواصل مع المستشار المتهم بالاعتداء لكن تعذر ذلك، ويبقى الموقع مفتوح في وجهه من أجل أي توضيح.

إصابة عائلة إصابة عائلة1 إصابة عائلة2 إصابة عائلة3