حل المغرب في مراكز متأخر على الصعيدين العالمي والعربي، في ما يخص مؤشر التعليم العالي الذي اعتمد عليه تقرير التنافسية العالمي.

واحتل المغرب، وفقا لنفس التقرير الذي نشرته صحيفة "الشرق الأوسط"، المرتبة السادسة بعد المائة، من أصل 140 شملها التقرير، بعد أن تراجع بعدة مراتب مقارنة بالسنوات الماضية.

وحلت دولة قطر ي المرتبة الـ 27 عالميا، والأولى عربيا فيما شهدت بيانات التقرير تباينا كبيرا في أداء وتطور الدول العربية فيما يخص مؤشر التعليم العالي حيث تم تسجيل تطور كبير في ترتيب الدول العربية خلال السنوات الماضية.

وبحسب المصدر ذاته، فقد تحسن ترتيب 3 دول هي الأردن وقطر والسعودية، واستقر ترتيب دولة واحدة وهي البحرين، فيما تراجع ترتيب 9 دول من التصنيف مثل الجزائر ومصر والكويت ولبنان وموريتانيا والمغرب وتونس والإمارات وسلطنة عمان.

 

وخرجت من ترتيب الدول العربية 4 دول مثل ليبيا وسوريا واليمن نتيجة صعوبة جمع البيانات من هذه الدول التي تعاني اضطرابات شديدة وصلت لمرحلة الحرب الأهلية.

وتعتبر سنغافورة الدولة النموذج في المؤشر، بحصولها على 6.2 نقطة من أصل 7، تليها فنلندا في المركز الثاني وهولندا في المركز الثالث.