ما أروع القرب من “جلالة الشعب” يا سيد بنسعيد آيت يدر!

22

يُفيد خبر تناقلته بعض وسائل الإعلام المغربية أن  مركز بنسعيد آيت يدر سينظم ندوة دولية بمدينة مراكش حول الصحراء، يحضرها جميع أطراف النزاع، بمن فيهم جبهة “البوليساريو”!

وطبعا لا يسع قارئ هذا الخبر إلا أن يُحيي السيد بنسعيد على هذه المبادرة الوطنية، الخاصة بقضية تشغل بال مُعظم المغاربة، لكن ألا يحق لنا أن نطرح بعض الأسئلة منها: هل يملك السيد بنسعيد وثائق عن ملف الصحراء نظير ما تملكه الدولة العميقة عن هذا الملف؟

هل قضية الصحراء اليوم بملحاحية قضايا أخرى، كـ”استقلال السلطة القضائية” و”عزل قضاة الرأي” و”ملف الأساتذة المتدربين” و”اغتصاب الدستور” و”ملف المعطلين”،  و”ضحايا السكن الإقتصادي” و”ضحايا القروض الصغرى”، و”نهب المال العام”، نظير ما جرى في الجامعة الملكية لكرة القدم حين صرف لقجع 85 مليار سنتيم، في ظرف شهور قليلة؟ لماذا لم نسمع للسيد بنسعيد صوتا في عزل قضاة الرأي، ونهب الملايير، واستغلال نفوذ الوزراء لنهب المال العام في ملف التأمين الفلاحي، واغتصاب الدستور على أكثر من صعيد، وملف المعطلين والأساتذة المتدربين؟ ألم يكن حري بمركز السيد بنسعيد تنظيم ندوات وطنية حول ملف البطالة في المغرب، أو حول استغلال الوزراء لمواقعهم ونفوذهم لنهب المال العام، أو بخصوص استقلال السلطة القضائية؟ أو ندوة حول ملف الأساتذة المتدربين، أو حول جرائم السكن الإقتصادي، أو  ندولةحول ضحايا القروض الصغرى؟

ملف الصحراء ملف مهم جدا، بل  هو واحد من أقدس الملفات لدى المغاربة، لكن هل بالندوات سنحل هذا الملف، خاصة وأننا لا نملك أي وثيقة عن هذه القضية، سوى معطيات سطحية تتناقلها الصحف بين الفينة والأخرى؟

يشبه ملف الصحراء ملف فلسطين، فحين تكون هناك أوطان عربية قوية ديمقراطيا وصناعيا وعسكريا، لن تبقى اسرائيل، لمدة خمس دقائق، فوق الأراضي الفلسطينية، لكن حين تكون هناك دول عربية منخورة بالفساد والاستبداد وتعيش على “التسول” والمساعدات الخارجية، لاقيمة لكل اجتماعات الجامعة العربية وبياناتها المُخْزية والندوات المنظمة حول القضية، كما لاقيمة كبيرة لكل الوقفات الإحتجاجية، المنظمة من أجل هذه القضية بين الفينة والأخرى، هنا او هناك داخل الاقطار العربية، بل تغدو هذه الوقفات مجرد تهريب للأزمات الداخلية وتعبير عن غياب رؤية نضالية لمواجهة هذه الأزمات.

ثم هل تستطيع ندوة تحقيق ما عجزت عنه كل الأطراف تحت رعاية الأمم المتحدة بكل وسطائها من بيكر الى روس؟ وماهي القيمة السياسية لندوة مركز بنسعيد ايت يدر أمام عقود من المفاوضات المباشرة وغير المباشرة بين المغرب والبوليساريو؟ ثم أليس في دعوة  وزير خارجية جبهة البوليساريو، محمد سالم ولد السالك، لمركز بنسعيد توضيح موقفه من القضية  إعلان عن  “موت” الندوة قبل انعقادها؟

حل ملف الصحراء بيد الأمم المتحدة، بعد تدويله، وبيد المغرب والجزائر، فحين يُسوَّى الخلاف  و”يذوب الجليد” بينهما في إطار سياسة لا غالب ولا مغلوب، وعندما تحرك “الرباط”  آلتها  الديبلوماسية  لاخراج الملف من اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار وهو الجهد الذي يتطلب توقيع 50 دولة فقط من أصل 160 دولة مشكلة للجمعية العامة للأمم المتحدة، وحين نكرم القضاة الشرفاء ونعزل القضاة الفاسدين ونصادر ثرواتهم، وحين نرسي دعائم تنمية حقيقية في كل ربوع المملكة ونقطع مع الريع ونعزز المشاركة السياسية ونضمن للمواطنين حقوقهم الإقتصادية والإجتماعية والثقافية، وعندما نتابع لصوص المال العام في الصحراء وغير الصحراء، وحين نحترم حقوق الإنسان، خاصة حق القضاة في إبداء آرائهم وحق الصحافيين المستقلين في ممارسة مهنهم، بدون ضغوط ولا متابعات سياسية، لا نحتاج آنذاك لتنظيم ندوات حول الصحراء، فبشكل طبيعي ستذوب كل المشاريع الساعية لتقرير المصير، بل وسيذوب  حتى مشروع الحكم الذاتي الذي يطرحه المغرب.

لكن حين نضرب حق الشعب في العدالة بـ”ترقية القضاة الفاسدين”، بإخراجهم من دائرة الحرج أمام معارفهم، داخل مكان تبوث تورطهم في الفساد، وننقلهم إلى مدن اخرى لا يعرف الناس حقيقة فسادهم، وعندما نُشطب على قاضيا فقط لأنه دافع عن دستورية مشاريع قوانين، ونرفض التطبيق السليم للقانون في ملف محضر 20 يوليوز، ونسيل دماء الأساتذة، فقط لأنهم خرجوا يحتجون، سلميا، على مرسومين جائرين، ونتغاضى عن لصوص كبار للمال العام في الصحراء، بمصادرة ثرواتهم الخيالية التي بامكانها تشغيل ملايين المعطلين، بدل مطاردة “حفنة” من المعطلين في شوارع المدن المغربية، ونتعنت في تشغيلهم، في وقت نمنح فيه 5000 درهم شهريا لكل واحد من وزراء الحكومة، من اجل شراء “أواني فضية”، مع تمتيعهم بأجور 10 أشهر عند انتهاء الخدمة، إضافة إلى التعويضات الخيالية عن التنقل، فإنه لا تبقى بعد كل هذا أي قيمة لأي ندوة أو خطاب مهما تضمن من وعود وردية، بل إننا بذلك نؤسس لضياع الصحراء من بين أيدينا.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

20 تعليقات

  1. lahcen يقول

    تحيية استاذ مهداوي المرجو التفاعل من خلال كتاباتكم الجريئة و العلمية حول الهوية الأمازيغية و المسألة اللغوية بالمغرب.

  2. NATH يقول

    احيي الاستاذ حميد المهداوي على هذا المقال الرائع

  3. أنا مواطن يقول

    جميل

  4. A PROPOS DES MICROS CREDIT/ PSU يقول

    جلسة محاكمة جديدة للرفيقة الفذة أمينة مراد عضوة للحزب بورززات وعضوة اللجنة الوطنية للقاع النسائي للحزب ومنسقة حركة ضحايا القروض للصغرى يوم الثلاثاء 01 مارس 2016 س 9 صباحا بمحكمة الاستئناف بورززات.
    ومعلوم ان الجلسة هي بمثابة اعادة النضر في الحكم القاسي في حق الرفيقة والذي أصدرته المحكمة الاستئنافية برئاسة القاضي الذي ضبط مرتشيا .
    للإشارة فم حكمة النقض قد قضت بإعادة الحكم بطلب ن الأستاذين الرفيق النقيب محمد اقديم والرفيق النقيب عبد الرحمان بنعمر اللذين قدما مذكرتين النقض للمجلس الأعلى للقضاء.
    فهل ترجع محكمة الاسئتاف الأمور لنصابها وتحكم ببرائة الرفيقة وتؤكد قرار المحكمة الابتدائية في الموضوع؟
    كل التضامن مع الرفيقة أمينة مراد
    ومع المناضلات والمناضلين الشرفاء في هذا البلد الناعم النائم

  5. Mehdi يقول

    تعرضت. الرفيقة بشرى الشتواني كاتبة فرع الإشتراكي الموحد أيت ملول لإصابة خطيرة على مستوى الكاحل بعد التدخل القمعي في حق الأساتدة المتدربين بإنزكان وهي الآن في قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بإنزكان رفقة الرفيق عبد الرزاق موزاكي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  6. محمد لمين يقول

    انا صحراوي اعيش في مدينة العيون. واعتقد بان الاخ المهداوي… يتعاطى بنوع من التبسيطية السياسية حين يتناول قضية الصحراء…حيث يكفي في نظره تاسيس نموذج مغربي ديموقراطي…ليتهافت الصحراويون على المغرب ..يااخي المهداوي المسالة اكثر تعقيدا ….لانها تهم التمثلات والرغبة في العيش المشترك والتماهي مع ثقافة معينة. مثلا اخي المهداوي …قد يخفق. قلبك وتتاثر عندما تسمع النشيد الوطني المغربي… وتتفاعل مع كلماته… ومعانيه…. وحمولاته وهذا حقك الطبيعي والانساني… بينما انا لايحرك في ساكن. واحس بنوع من الاغتراب .. حب الوطن والشعور بالوطنية والانتماء لهوية معينة يكرسه المخيال الجماعي والاجتماعي…والعقل الجمعي…والرغبة في العيش المشترك وعند انتفاء هذا المعطى التاسيسي…تصبح كل مقاربة للمغربة مصيرها الفشل.. وحتى اكون صادقا معك اخي المهداوي ان الصحراويون لايرغبون في العيش المشترك مع المغاربة.وهذا ماعبر عنه الراحل الحسن الثاني بذكاء حين قال انه استحوذ على الارض لكنه لم ينجح في الاستحواذ على قلوب الصحراويون.

  7. صاغرو يقول

    تذكير
    المناضل والمجاهد بنسعيد هو الذي فضح معتقل تزمامارت ايام البصري
    حزب بنسعيد هو اول من طرح فكرة الحكم الذاتي
    القضايا التي طرحتها ثانوية حتى لا افول شيئا اخر
    فالهيني بالغ وهو من اعطى الفرصة لخصومه.
    الاساتذة المتدربين يناضلون من اجل حقوقهم هم وليس من اجل الشعب.
    التوظيف على شكل محضر 20 يوليوز غير عادل بل يؤسس لثقافة خطيرة جدا.
    السيد بغا يعطي شي حاجة لبلادو في اواخر عمره علما انه بدون اي مهام حزبية

  8. سمير الحروف يقول

    يبدو ان السيد المهداوي نسي او تناسى ان النزاع في الصحراء يكلفنا اكثر بكثير من كل هته الملفات مجتمعة، يكلفنا من استقرارنا ومن ميزانيتنا ومن فرص التنمية الضائعة ومن تفريخ الريع ومن خلق بؤر للتوثر واستفادة مسؤولي المغرب والجزائر من تأبيد النزاع… مقال غير موفق استاذ المهداوي

  9. lichi يقول

    M.Hamid, je partage votre analyse et votre critique objective de l’initiative de M. Bensaïd qui aurait dû contacter tous les militants et consulter les autres partis proches de sa conception,de son point de vue et les marocains .L’affaire du faux problème fabriqué par le régime algérien et certains pays africains enduits en erreur par la thèse séparatiste des décideurs algériens qui manipulent certains pays africains auxquels ils accordent une assistance financière, des pots de vin à des fins politiques pour exercer une influence ,avoir une hégémonie sur l’Afrique du nord en lapidant des milliards de dollards qui auraient servi à améliorer les conditions de vie des citoyens algériens déposséds de leur richesse et condamnés à vivre dans la précarité ,dans des conditions difficiles. M .Bensaïd n’ignore pas que l’oligarchie qui détient les rênes du pouvoir à Alger est l’adversaire de notre intégrité territoriale ,elle use de toutes les pratiques ;des manigances,des complots pour nuire aux intérêts du Maroc , assouvir sa soif de vengeance de la guere des sables de 1963,la soif de l’hégémonie sur les pays du Maghreb.Le pouvoir à Alger voulait avoir accès sur l’océan Atlantique c’est pourquoi il ne ménage aucun effort,ne lésine pas sur les moyens pour réaliser ses objectifs hégémoniquesà,nuire à l’intégrité territoriale de notre pays et mettre des bâtons dans les roues à toute solution réaliste ,réalisable juste possible qui n’est que l’autonomie ,dans le cadre de la régionalisation avancée.Le régime à Alger ne veut pas que cette affaire fabriqueé en toutes pièces,ce faux problème créé par le DRS du pouvoir algérien soit résolue. Il fait tout son possible pour le perdurer pour occuper le peuple algérien , l’enduire en erreur et s’enrichir au détriment de la population qui subit les graves erreurs de gestion,de la politique hégémonique des décideurs algérieurs qui lapidaient des milliards de dollars pour porter atteinte aux intérêts du Maroc

  10. الحسن يقول

    بن سعيد شخصية تاريخية و مقاوم معروف و صاحب مبادئ لكن المخزن اكثر مقاومة واشد حيلا جلبابه واسع وفضفاض يدخل اليه المقاوم و الاسلامي و الشيوعي و الاشتراكي و المعارض و المساند فتصبح الاهداف واحدة

  11. Mostafa يقول

    Ina al fata man yakoulou kana abi, laisa alfata man yakoulou haanada !!!!!!

  12. الهولاندي يقول

    لقد افحمته. ماخليتيهش فبن يدور

  13. عبد الله. يقول

    شأن بنسعيد لا يختلف عن شأن كثير ممن كانوا مناضلين في حقبة الاستعمار وما بعدها , تشبثوا بمبادئ الحرية والعدالة ووو الخ , فكانوا مفخرة للشعب المغربي , ولكن بعد تقدمهم في السن بدلا من أن تكون هذه المبادئ هي مسك الختام , فيسجلها لهم التاريخ , اخذوا ينسلخون منها رويدا رويدا حتى تخلصوا منها بعد تعويضها بلباس المداهنة والرياء والنفاق . فيموتون موتة الأنذال , وهذا هو الخسران المبين . .

  14. بالحاج يقول

    bravo للسيد بنسعيد على هذه المبادرة و الذي استطاع لامحالة من خلالها تذويب الجليد و تكسير الطابو الموجود هذه المدة كلها، هذا المركز على الاقل اراد القيام بهذه الندوة المستقلة و نتمنى له كل النجاح حتى يجمع الاطراف المعنية على ظاولة واحدة. أما القضايا المخنلفة التي ذكرها السيد المهداوي فتلك ملفات سهلة و سياسية تعالج في حينها اذا كانت الارادة .

  15. مواطن يقول

    أتابع يوميا موقعكم ﻷنه يتميز بالجرأة في طرح القضايا…لذا أود أن أحيي الصحافي السيد المهداوي وطاقم الموقع على المجهود اﻹعلامي المبذول وأحييه كذلك على وقوفه المبدئي مع القضاة واﻷساتذة وغيرهم من المواطنين..لكني أعبر لكم أنني غير متفق تماما على شيئ من العتاب الوارد في المقال للرجل الصادق النزيه السيد بنسعيد ايت ايدر بدعوى غياب صوته في القضايا السياسية والاجتماعية…أظن أن تاريخ ومواقف الرجل في السياسة وفي الحياة لا تجعله محط عتاب أو مزايدات ﻷن السيد بنسعيد قيمة وطنية مقاومة ..ومواقفه السياسية واﻹنسانية معروفة فهي دائما من الشعب وإلى الشعب.. من ناحية ثانية أحاول أن أتبين مالعيب في تنظيم مركز بنسعيد ايت ايدر لندوة حول الصحراء أليست هذة قضية وطنية أولى ويجب على الجميع المساهمة بطريقته في حل المشكل الذي يعوق تقدم وتنمية المنطقة…أظن أنه على العكس يجب تشجيع مثل هذه المبادرات وإن بدت بعيدة عن السياقات المتداولة ولكن أظن أنها تكسر الحواجز النفسية وتشرك الجميع في النقاش وتفتح الفرصة في وضح النهار ﻵراء متباينة ..وعلى أية حال فهي ندوة فكرية غير ملزمة …مع خالص التحيات لكم..

  16. زهير بنمبارك (النرويج ) يقول

    زهير بن مبارك (النرويج)
    شكرا لك اخي حميد على مواقفك الواضحة إزاء قضايا مغربية راهنة كثيرة. ولا اخفيك أنني اتبنى معظم ما تكتب ( أحيانا أرفع السقف عاليا ). أنت صوت لابد منه في المشهد الإعلامي المغربي ( المليء بالمترددين والمتواطءين والانتهازيين والمرتشين ). أنت نقطة ضوء في أعقاب الحقيقة الغائبة……شكرا لك

  17. elmous يقول

    BRAVO

  18. تحية من القلب الخالص يقول

    بكل صدق احيي فيك هذه الكلمات التي لا يمكن ان يجحدها الا جاحد فالواقع يتكلم عن نفسه و كما قال احد المناضلين”القط لا يخرج من منزل العرس”يقولون ان ابناء الصحراء انفصاليين و السؤال هو لماذا؟و الجواب واصح وضوح الشمس في واضح النهار لان المنطقة الجنوبية مهشة والتهميش هنا من نوع خاص لان التهميش يطال الدول العربية قاطبة,و هنا لابد من التدكير ان ابناء الجنوب يعدون مناضلين حقيقن في الجانب الحقوقي ليس الكل بطبيعة الحال لكن هو نسبة معينة.و الدولة لا تعطيعم المسؤولية نظر لافكارهم المدافع عن المجتمع المتحفظ و أنا احيي الاستاذ حميد المهداوي على هذا المقال الرائع

  19. ها الكلام يقول

    أنت يا أخ المهداوى تعالج الامور من جذورها, هذا هو الكلام الصحيح, لكن المخزن لا يريد اصلاحا, يريد نهبا وفسادا و هو قوى بكل آليات القمع , وهو مع الأسف مساند من طرف القوى العظمى العالمية التى هدفها اذلال الشعوب من أجل الهيمنة وبقاء اسرائيل

  20. ميمون المانيا يقول

    برافو برافو الاستاذ حميد المهدوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.