علم "بديل"، من مصدر مطلع، أن مجموعة من الملفات الموجودة بأرشيف محكمة الاستئناف بتطوان قد تكون تعرضت للتلف بسبب تسربات لمياه الأمطار الأخيرة التي تهاطلت على المدينة بغزارة.

وحسب ذات المصدر، فإن ارتفاع منسوب مياه الفيضانات المختلطة بمياه الصرف الصحي، وتسربها إلى داخل أرشيف المحكمة المذكورة، (ارتفاعه) لما يقارب خمسين سنتيمترا، قد يكون أدى إلى تضرر هذه الملفات، الموضوعة في الرفوف السفلى".

وبغية التأكد من مدى حجم الخسائر التي عرفها أرشيف محكمة الاستئناف بتطوان نتيجة الفيضانات حاول "بديل" الاتصال بمسؤولي المحكمة قبل أن يتعذر عليه ذلك، ويظل الموقع مفتوحا في وجه المعنيين بالموضوع من أجل التوضيح.