نقابات العالم “تجلد” بنكيران عشية الإضراب الوطني

39
طباعة
دخل “الاتحاد الدولي للنقابات”، على خط الأزمة القائمة بين الحكومة المغربية والنقابات، التي أعلنت عن خوض إضراب وطني عام يوم الأربعاء 24 فبراير، احتجاجا على القرارات التي اتخذتها حكومة بنكيران، وأبرزها ما يتعلق بملف التقاعد.

ففي هذا السياق، وجه “الاتحاد الدولي للنقابات”، رسالة إلى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، بعبر من خلالها عن أسفه لعدم استجابته، لمطالب المركزيات النقابية، بعد أن فضلت حكومته مواصلة سياستها اللا اجتماعية مستهدفة حقوق ومكتسبات الشغيلة المغربية، ومؤكدا تضامنه مع النقابات في دفاعها عن الطبقة العاملة.

كما انتقد الإتحاد ضمن نفس المراسلة، ما وصفته بـ”هجوم الحكومة المغربية على القدرة الشرائية للمغاربة”، مبديا غضبه من رفض بنكيران الجلوس مع النقابات على طاولة الحوار.

ووفقا لنفس المصدر فقد دعا “الاتحاد الدولي للنقابات”، الذي يضم  أزيد من 160 مليون عضوا في 84 دولة، (دعا) بنكيران إلى الإسراع في عقد جلسات حوار مع المركزيات النقابية المغربية من أجل إيجاد حل للأزمة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Med Benniou يقول

    نقابات تجلد ميتا

  2. برومي يقول

    اظن لو كان الامر بيده لقبل الحوار رغم انفه ولكان الفشل مصيره.ويبدو ان رجالات الحكرة ببلاد لاتستغرب يرفضون سماع كلمة الشعب و…مطالب الفقراء وابنائهم…..اما الاضراب حقنا وسنسانده رغم انه سياسي وهذا ليس عيبا هده الايام وغدا ايضا.اما الخط النضالي النقابي يئن تحت ضربات قادة المركزيات قبل ضربات المخزن.والمهم انها لعبة يبدو من خلالها ان الكل متورط في عهود مع الدار الكبيرة.سياسة المخزن اصابتهم في بطونهم وعقولهم .بطونهم ملئت بالمال الحرام وعقولهم افرغت من اي فكر نقابي مستقل وديمقراطي وحداثي كما ينشدون.غدا سنكون معكم ولكن دون استحمارنا فنحن نريد ايصال الكذاب الى باب الدار وبعد دلك ربنا كبير وعظيم.وشكرا للاتحاد الدولي للنقابات رغم تاخره او ربما في الامر ان اخرى لايعلمها الا الضالعون في النفاق الدولي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.