أفضت حملة بحث تمشيطية قام بها يوم الأحد 21 فبراير، قائد قيادة بني حسان بإقليم تطوان رفقة عدد من أعوان السلطة بالمنطقة، وبتعاون مع مجموعة من سكان جماعة أوﻻد علي منصور إلى العثور على جثة شاب كان قد اختفى أمس السبت إثر السيول الجارفة الناتجة عن التساقطات المطرية الغزيرة التي شهدتها المنطقة.

ووفقا للمعطيات التي حصل عليها "بديل"، فإن الشاب انقطعت أخباره، بعد خروجه من منزله من أجل إعادة قطيع أغنامه من الحقل إلى الزريبة، تزامنا مع الأمطار العاصفية المهمة التي شهدتها مناطق من شمال المغرب.

الشاب الهالك، من مواليد سنة 1990 متزوج وأب لطفل واحد، تم العثور عليه بقعر الوادي بتراب جماعة أولاد علي منصور، واﻷوحال والحجارة تغطي رأسه، بعدما جرفته المياه بجانب قطيع اﻷغنام الذي كان يرعاه.