قال المعتقل بسجن تيفلت محمد حاجب، إنه قرر مراسلة الأمم المتحدة من أجل إيفاد مواد غذائية إلى ذات السجن بعد أن منع صالح التامك مندوب مديرية السجون دخول هذه المواد إلى المؤسسة السجنية المذكورة.

وأكد حاجب في رسالة وجهها إلى مندوب السجون، على أن المواد الغذائية والوجبات التي يتم تقديمها بسجن تيفلت رديئة الجودة، ولا تحترم معايير النظافة، مضيفا أنه "يستحيل أكل هذه الأطعمة".

وأشار نفس المتحدث، إلى أنه أمام هذا الوضع قرر مراسلة الأمم المتحدة، من أجل إيفاد مواد غذائية لسجن تيفلت، مؤكدا أنه "ظل يتضور جوعا"، محذرا من تفاقم الوضع.