كشف مركز الأبحاث حول العولمة الكندي الذي يوجد مقره في مونريال، أن سلاح البحرية الاسرائيلية تسلم غواصات متطورة من صنع ألماني من طراز “دولفين” وضعت ضمن أهداف نيران صواريخها بعيدة المدى، العديد من دول إفريقيا الشمالية وأوربا.

وحسب يومية "أخبار اليوم" التي أوردت الخبر في عدد الإثنين 22 فبراير، فقد ذكر المحلل بالمركز والصحافي أنطوني بيلشمبيرس، في مقال له أن هاته الصواريخ يمكن أن تكون مزودة برؤوس نووية.

وحسب خبراء المركز، يصل مدى هذه الصواريخ التي تطلق من الغواصات الى 1500 كيلومتر، ويشتبه في أن كل واحد من هذه الصواريخ مزود برأس نووي يزن 200 كيلو غرام، ويحتوي على 6 كيلوغرامات من مادة البلوتونيوم.

وأضافت الصحيفة، أن قائمة الدول التي توجد في مرمى نيران تلك الصواريخ، تضم كلا من المغرب والجزائر والنمسا وبلغاريا ومصر وفرنسا وألمانيا واليونان وإيطاليا وهولندا وهنغاريا والأردن وليبيا وبولونيا وإسبانيا وسوريا والعربية السعودية وتركيا وبريطانيا وأوكرانيا.