حولت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على مدينة تطوان وضواحيها، الحي الجامعي المطار بذات المدينة والتابع لجامعة عبد المالك السعدي،-حولته- إلى بحيرة، جعلت العديد من الطلبة محاصرين.



وحسب ما يظهره شريط فيديو وثقه أحد الطلبة القاطنين بذات الحي فقد أدت الأمطار إلى إغراق الساحة الرئيسية بالحي وقطه الطرقات الرابطة بين بناياته وكذا  تلكالرابطة بين الحي وبعض المرافق الأخرى.

فيضان الحي الجامعي6

وحسب ما صرح به أحد الطلبة في حديث مع "بديل"، "فإن تساقط الأمطار أدى إلى ارتفاع منسوب المياه إلى ما يناهز المتر، مما أدى إلى إغراق الطوابق السفلى للبنايات وتعرض بعض الأثاث والكتب وحاجيات الطلبة إلى التلف.

فيضان الحي الجامعي

وأكد ذات المصدر أن موقع الحي الجامعي الذي يضم حوالي ألفين طالب، فضلا عن غزارة الأمطار بالإضافة إلى ضعف قنوات الصرف الصحي به ساعدا على تحويله إلى بركة مائية، مما جعل العديد من الطلبة محاصرين داخل غرفهم، فيما اضطر بعضهم إلى التنقل وسط هذه المياه لقضاء بعض الحاجيات الضرورية.

فيضان الحي الجامعي1 فيضان الحي الجامعي2 فيضان الحي الجامعي3 فيضان الحي الجامعي4 فيضان الحي الجامعي5