بخلاف ما يروج حول ظروف وفاة مستشار بحزب "العدالة والتنمية" في مدينة تطوان بواسطة "صعقة كهربائية"، كشفت مصادر محلية لموقع "بديل" عن تفاصيل مثيرة حول الحادث.

ونفت المصادر أن يكون المستشار قد توفي في إطار زيارة تفقدية قامت بها لجنة اليقظة، مؤكدة المصادر على أن المستشار لقي اتصالا هاتفيا من احد جيرانه القاطن بالخارج، يملك فيلا في حي الولاية بنفس المدينة، حيث طلب منه تفقدها، عقب العاصفة المطرية التي اجتاحت مدينة "الحمامة"، مشيرة المصادر إلى ان المستشار وضع يده على عمود كهربائي، قبل صعقه، في وقت كان برفقة صديق له، يرقد الآن بالمستشفى.

وأوضحت المصادر أن لجنة اليقظة تتكون من ممثل عن السلطة المحلية وممثلا عن شركة امانديس، متهمة المصادر أعضاء حزب "العدالة والتنمية" محاولة الركوب سياسيا على حادث إنساني مؤلم.