بعد تصريحاته المثيرة، والتي أثارت موجة غضب وسخرية بين المغاربة، حين أكد أنه "فعفع" وزيرة خارجية السويد، عاد وزير الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار إلى ارتكاب "خطأ فادح".

وقال مزوار خلال حلوله ضيفا بإحدى القنوات، في حديثه عن الأزمة السورية:"يجب أن يكون هناك تفاهم بين القوتين الأساسيتين الفاعلتين في سوريا وأقصد هنا أمريكا والاتحاد السوفياتي”.

ومعلوم أن الإتحاد السوفياتي قد تفكك منذ أزيد من عقدين من الزمن حيث انبثقت منه دولة روسيا، مما جعل مزوار أمام مرمى نيران نشطاء التواصل الإجتماعي، الذين اعتبروا تصريحاته "فضيحة" لا يجب أن تصدر عن رجل ديبلوماسي يمثل البلاد في العديد من المحافل الدولية.