المدرب رونار يُكلف المغرب 150 مليون شهريا

40
طباعة
رغم أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم كشفت على لسان رئيسها فوزي لقجع أن الفرنسي هيرفي رينار سيحصل شهريا على راتب يصل إلى 60 مليون سنتيم، إلا أن رونار سيكلف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عمليا ما يقارب 150 مليون سنتيم شهريا.

وأوضح مصدر مطلع ليومية “المساء”، أن رينار، بالإضافة إلى راتبه الشهري، فإن الجامعة هي التي ستسدد الضريبة نيابة عنه، وهو ما سيرفع قيمة الراتب إلى 85 مليون سنتيم على الأقل.

وأضاف المصدر ذاته أن كل ذلك دون الحديث عن منحة التوقيع التي لن تقل، عن 200 مليون، فضلا عن منح وامتيازات خاصة للمدرب، بينها السكن، وتذاكر السفر، وغيرها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. خبير يقول

    الله ينعل أبو الكورة وما يجي منها ، الان تاكدت اننا يحكمنا و يسيرنا البلداء و أبناء العا…… واش الملك يطل يجري و يشتغل باش جيب العملة الصعبة للمغرب وهؤلاء الكلاب يرمونها في أشياء لا تعود على الوطن بالنفع……….. كاليك 120 مليون في الشهر كيصنع الطائرة الشبح تفوووووووووووووووو على امكم يا الشلاهبية…………

  2. محمد يقول

    سئمنا من تكرار هذه الأسطوانة المملة يا إخواني. اللوم ليس على لقجع و لا على من قبله الفاسي الفهري ولا على الجنرال الذي سبقهما ولا على من سيأتي بعد هذا الأقجع الجوعان فالجامعة بقرة حلوب
    يغتني منها الواحد ثم يمد الثدي لمن والاه هل تظنون منهم أن يتنازلوا طواعية عن هذه الدجاجة التي تبيض ذهبا …. وقس على ذلك في باقي المجالات العيب يا إخواني على من جعل هذا البلد سائبا عصي على الفهم

  3. Premier citoyen يقول

    ما العيب في ذلك مادام تلشعب من سيؤدي كعادته. كان على الجامعة ان تكون اكثر كرما ، فالمغاربة معروفون بكرمهم… زيدو الشحمة في…….
    يجب مقاطعة مقابلات المنتخب المغربي

  4. اما المدرب واما انفكو يقول

    ما هي قيمة بلد قد يحصل فريقه لكرة القدم حتى على بطولة العالم وشعبه يموت، نعم يموت جسديا مثل سكان انفكو ومثل النساء الحوامل التي لا تجد من يتكلف بها في جميع القرى والدواوير ومثل من ينادون على الاسعاف ولا من يجيب و و، ويموت حضاريا اد ليست له البنيات التحتية التعليمية والصحية والامنية الكافية، ويتقهقر كل مرة على مستوى التمدرس والتثقيف وليست له سياسة اقتصادية ارادية حتى ينقص من افة وهول البطالة المستمرة في الصعود والانحراف المرتفع بكل اشكاله، ويموت من جراء زيادة الفساد والريع عوض محاربته كما وعدت به الحكومة كتقاعد الوزراء والبرلمانيين ورخص الصيد في البحار ومقالع الرمال والمادونيات و و. ان الرباضة بهده الطريقة تصبح عالة ان لم نقل تخديرا للشعب وليس وسيلة للتقدم بما ان المغرب محتاج لكل شئ. فكيف للحكومة ان تبعتر ضرائب الشعب هكدا. خودوا مثلا المدرب رونار، انه سوف يحصل الى ما يقرب 4 ملايير الى نهاية سنة 2019 وبالعملة الصعبة التي يقترضها من الخارج، الا تحتاج انفكو مثلا لقصط من هده الديون ومن مال الشعب هدا حتى تنفك من عزلتها؟ فاين دلك الدي سموه وزير الحكامة؟ فكيف اصبحت ملايير المدرب من الاولويات وحياة الشعب لا يهتم بها احد؟

  5. صاغرو يقول

    لقجع نكرة في كرة القدم
    واتمنى لو تنافس هو ومن معه مع الزاكي في انتخابات شفافة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.