تحدث  النقيب عبد السلام البقيوي، الرئيس السابق لـ"جمعية هيئات المحامين في المغرب" عما وصفها بـ"مؤامرة" كبرى تحاك ضد استقلال السلطة القضائية في المغرب، وقال البقيوي في اتصال هاتفي مع الموقع "إن الرميد مُجرد ألعوبة ودمية لتنفيذ مخطط هذه المؤامرة".

ودها البقيوي المغاربة إلى الحذر من الإعتقاد أن الرميد هو من عزل الهيني، مؤكدا أن الأخي مجرد أداة طيعة في يد أسياده، مشيرا إلى ان كل التفاسير التي تتحدث عن جهات راغبة في توريط "البجيدي" في هذا الملف مجرد تهريب للمسؤوليات، داعيا كل شخص في المغرب إلى تحمل مسؤوليته الدستورية أمام الشعب المغربي.

ووتأسف البقيوي بشدة لتخاذل مكتب جمعيات هيئات المحامين في المغرب في معركة عزل الهيني، مذكرا بأن الجمعية كانت هي الجمعية الحقوقية الأولى في المغرب التي دعت إلى انتخاب جمعية تأسيسية لوضع الدستور فبالأحرى أن تتخلف على نقطة ظلت برنامجية في أدبيات مؤتمرات الجمعية، وهي نقطة الدفاع عن استقلال السلطة القضائية.