سبّ وشتم ولكْم وتكسير للكراسي في مجلس الرباط (فيديو)

33
طباعة
اشتعلت القاعة المحتضنة للجلسة الثالثة من دورة فبراير بمجلس الرباط اليوم الجمعة، بسبب خلافات بين الأغلبية والعارضة، قبل أن تتحول إلى حلبة لتبادل الشتائم والسب واللكمات وتكسير الكراسي.

ووفقا لما أكده مصدر من داخل الجلسة، فقد كانت النقطة التي أفاضت الكأس، هي لحظة إقدام مستشار من “البيجيدي”، هشام الأحرش، على احتساب عدد المصوتين على أحد المقتراحات التي طرحها المجلس، الشيء الذي رفضه مستشارو “البام”، ليتوجه أحدهم صوب لحرش فانطلق العراك.

وسرعان ما توسعت دائرة الإشتباك لتشمل جل الحاضرين في الجلسة، الذين تبادلوا الإتهامات والسب والشب بكلمات نابية، مع تكسير الكراسي ومنصة القاعة، وكذا المعدات اللوجيستيكية.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تتحول دورات مجلس الرباط إلى حلبات للمصارعة فقد سبق أن تواجهت أطراف المعارضة والأعلبية، في العديد من المناسبات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. مواطن يقول

    الباطجية و المافيا تخرج لها كود ، و تكشر عن انيابها لنيل اكثر ما يمكن من الغنيمة , و الغنيمة هي مصالحنا نحن المواطنين المغلوب على أمرهم , لكن حذاري من دوائر الزمان ، فدوام الحال من المحال , وغدا ستدفعون الحياب غاليا لشعب لم يعد يتحمل استبلاده و استغلاله وإهانته من طرف من يطن ان امتلاق القو ة و التحكم في الدواليب شيئ دائم !!!!! حدار ثم حدار من غضبة الشعب التي ستعصف بكل هؤلاء البلطجية!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  2. امبارك يقول

    بلطجة بامية خطيرة.

  3. تجمع المفسدين يقول

    حزبي المخزن المسيطران في مجلس المدينة اخر همهما هو خدمة المدينة و في الوقت الذي يحاول فيه الخوانجية خدمة المخزن بكل ما اوتوا من قوة و خدمة عشيرتهم الظلامية يابى المخزن الا ان يدس حزبه المفضل المسمى بالبام في الواجهة للتغطية و محاصرة صنيعة البصري و الخطيب و المعروف لدى المستشارين ان الباجدة غير مرحب بهم لدى المخزن لتسيير مدينة كالرباط و بالتالي فهذه الحركات هي من ادوات الاشتغال… فاللهم اضرب الظالمين بالظالمين و اخرجنا من بينهم سالمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.