علم "بديل" أن السلطات الأمنية تدخلت صباح يوم الجمعة 19 فبراير الجاري، لتفريق وقفة تضامنية كان ينظمها المنسقون الوطنيون للأساتذة المتدربين، بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالخميسات.

أساتذة الخميسات2

وفي حديث لـ"بديل" قال عضو المجلس الوطني، منسق المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، محمد الشوهة، " إن الأمن تدخل باستعمال القوة لتفريق الوقفة التي كانوا ينظمونها تضامنا مع مركز الخميسات، وتنديدا بالحصار الذي يتعرض له".

وأضاف الشوهة، " أنهم تعرضوا للركل والرفس، من طرف عناصر الأمن خلال تدخلها لتفريقهم، وصودرت هواتهم وجميع معداتهم اللوجيستيكية التي كانوا يستعملونها في هذه الوقفة".

أساتذة الخميسات

وأوضح ذات المصدر،" أن هذا التدخل خلف عددا من الإصابات المتفاوتة الخطورة، تلقوا على إثرها علاجات بعين المكان، وأن الأساتذة لا زالوا معتصمين أمام باب المركز الذي منعوا من الدخول إليه مند فترة، بداعي أنهم يعرقلون زملاءه الذين لم يقاطعوا الدراسة".

أساتذة الخميسات1