تظاهر العشرات من الحقوقيين والمحامين والنشطاء السياسيين والمواطنين والمعطلين عشية اليوم الخميس 18 فبراير في الساحة المقابلة لبنك المغرب بالعاصمة الرباط، احتجاجا على عزل القاضي محمد الهيني، وللمطالبة باستقلال القضاء.

وقفة الهيني

وهتفت حناجر المحتجين  في الوقفة التي دعت إليها "لجنة دعم استقلالية القضاء وإنصاف القاضي الهيني"، بشعارات قوية، من قبيل:"الشعب يريد استقلال القضاء"، "المغرب أرضي حرة والرميد يطلع برا والفساد يطلع برا"، "الشعب يريد إسقاط الفساد"، "الهيني راسو مرفوع مامشري ما مبيوع"، "القضاة عزلتوهوم والمفسدين خليتوهوم.."


وقفة الهيني1

وخلال لحظة وصول القاضي محمد الهيني إلى مكان الوقفة، ازداد حماس المتظاهرين الذي تحلقوا حوله، رافعين شعارات أكثر قوة ضد وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، مطالبين باستقلال كامل للقضاء.

وقفة الهيني2

وقال الهيني في معرض حديثه في ختام الوقفة:" أنا حكمت لصالح المعطلين، وها أنا الآن معطل مثلهم"، مشيرا إلى أن "العطالة الحقيقية هي عطالة الفكر"، مؤكدا "أن تجار الدين يريدون قضاء على مقاسهم، وقضاء التعليمات، وأن الرميد يريد أن يجعل من القضاء المغربي، رماديا على هواه".


وقفة الهيني3

وشهدت الوقفة حضور قامات حقوقية وسياسية وقضائية، كالناشط النقابي عبد الحميد أمين، وعبد الرزاق بوغنبور منسق الإئتلاف المغربي لحقوق الإنسان، و محمد الزهاري الرئيس السابق للعصبة المغربية لحقوق الإنسان، والنقيب عبد الرحمان بنعمرو الكاتب الوطني لحزب الطليعة، والإعلامي خالد الجامعي والنقيب عبد السلام البقيوي، وعدد من الوجوه الناشطة في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وعدد من المعطلين والمواطنين، كما عرفت الوقفة متابعة إعلامية كبيرة.

وقفة الهيني4 وقفة الهيني5 وقفة الهيني6 وقفة الهيني7 وقفة الهيني8 وقفة الهيني9 وقفة الهيني10 وقفة الهيني11 وقفة الهيني12 وقفة الهيني13