علم "بديل" من مصدر مطلع، أن الإعلامي الشهير، والمحلل السياسي، خالد الجامعي، قد انسحب من اللقاء الذي نظمه موقع "فبراير.كوم"، نهاية الأسبوع الماضي، والذي عرف حضور رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، و الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، إلياس العماري.

وأكد المصدر، أن الجامعي وبعد دخوله إلى مكان تنظيم اللقاء، اعتذر لمديرة الموقع، الزميلة ماريا مكريم، بعد أن أخبرته بحضور بنكيران والعماري، معللا قراره بكونه "لن يحضر في مسرحية يتم تمثيلها على الشعب".

وقال الجامعي في ذات السياق، "كيف يعقل أن شخصين يتبادلان اتهامات خطيرة في مختلف المناسبات، أمام ملايين المغاربة، وفي آخر المطاف يجلسان على طاولة واحدة وكأن شيئا لم يحصل...هادشي حشومة وتمييع للخطاب السياسي"، يقول الجامعي.

يشار إلى أن لقاء بنكيران والعماري، وجلوسهما على طاولة واحدة، أسال الكثير من الحبر وخلف جدلا واسعا وسط المتتبعين المغاربة، بين من اعتبره "نفاقا سياسيا"، للزعيمين الحزبيين المذكورين، وبين من تنبأ بكونه "إشارة لتحالف مرتقب بينهما".