آيت يدر يوجه دعوة للبوليساريو لحضور ندوة حول الصحراء بمراكش

30

وجه مركز محمد بنسعيد آيت إيدر، دعوة لجبهة “البوليساريو”، من أجل حضور ندوة حول الصحراء، يُرتقب أن ينطمها شهر أبريل القادم بمدين مراكش.

وقال بنسعيد آيت يدر القيادي بحزب “الإشتراكي الموحد”، في تصريح لقناة “فرانس24″، “إن المركز وجه عوات لجميع أطراف النزاع بما فيها جبهة البوليساريو، وأنه تم إخبار السلطات المغربية بذلك وأنها لم تبد أي موقف رافض للمبادرة”.

وأضاف بنسعيد في ذات التصريح: “نتمنى أن تستقبل السلطات المغربية والجزائرية الحوار بصدر رحب للخروج من هذا المأزق الذي لا يخدم البلدين”. وأضاف: “إننا شعب لنا تاريخ مشترك”، معتبرا أن “الأوضاع الدولية تغيرت” ولا تسمح بالانكماش على الذات، والمستقبل سيكون لصالح “الكتل” التي ستضطلع بـ”دور تنموي في مصلحة شعوبها”.

وأوضحالمتحدث ذاته،” أن البوليساريو أبدت رغبتها للمشاركة في الحوار، لافتا إلى أن الدعوة وجهت لفعاليات في الحكومة الجزائرية وأخرى محسوبة على المجتمع المدني”، مشيرا في ذات السياق إلى أن المركز “يريد إشراك جميع الفعاليات للوصول إلى نتيجة”.

وأكد بنسعيد أيضا أن الدعوة وجهت للجميع، و”أن المبادرة تخص المركز ولن نفرض طرحنا على أي طرف آخر”، وأشار في هذا الإطار إلى أنه تم الاتصال بقوى يسارية في أوروبا وأمريكا اللاتينية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Amk يقول

    That’s a brilliant answer to an inienesttrg question

  2. محمد أيوب يقول

    عين العقل:
    لا زلت تثبت أنك رجل المبادئ والحوار..الحوار فضيلة لا يرفضها الا متنطع مكابر..لقد ضيع المغرب والجزائر فرصا كثيرة وزمنا طويلا من أجل صراع القوى في المنطقة استفادت منه الدول الغربية التي تعزز سيطرتها علينا جميعا وتنهج سياسة فرق تسد من أجل مصالحها..أبناء الصحراء المغربية الذين يستقرون بتندوف لهم رأي في قضيتنا الوطنية..هم يريدون تأسيس دولة والانفصال عن المغرب.. والجزائر تتبنى نموقفهم ليس كفاعا عن تقرير المصير ولكن ضد المغرب:لا أقل ولا أكثر..فعقدتها هي بلدنا..ترغب في أن تراه مضطربا وغير نستقر..والمغرب لا يرغب في سماع مسألة الانفصال اطلاقا.. فالصحراء جزء من وطننا..كما هي بعض المناطق الحدودية بيننا وبين الجزائر والتي فوتها المستعمر وغفلة ساستنا للجزائر:هذا كله لا يهم اذا ما توحد البلدان وتفاهما كما تفاهمت دول أوروبا وخاصة ألمانيا وفرنسا رغم الحروب التي كانت بينهما طيلة قرون متعددة..العقل يقول:المصلحة أولا وأخيرا..لما في ذلك من تجنب لمزيد من اهدار الثروات…اعتبروا بتاريخ الدول الأوروبية والذي كان صراعا مريرا بين دوله لقرون طويلة…انظروا الآن كيف تفاهمت هذه الدول..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.