وجه مركز محمد بنسعيد آيت إيدر، دعوة لجبهة "البوليساريو"، من أجل حضور ندوة حول الصحراء، يُرتقب أن ينطمها شهر أبريل القادم بمدين مراكش.

وقال بنسعيد آيت يدر القيادي بحزب "الإشتراكي الموحد"، في تصريح لقناة "فرانس24"، "إن المركز وجه عوات لجميع أطراف النزاع بما فيها جبهة البوليساريو، وأنه تم إخبار السلطات المغربية بذلك وأنها لم تبد أي موقف رافض للمبادرة".

وأضاف بنسعيد في ذات التصريح: "نتمنى أن تستقبل السلطات المغربية والجزائرية الحوار بصدر رحب للخروج من هذا المأزق الذي لا يخدم البلدين". وأضاف: "إننا شعب لنا تاريخ مشترك"، معتبرا أن "الأوضاع الدولية تغيرت" ولا تسمح بالانكماش على الذات، والمستقبل سيكون لصالح "الكتل" التي ستضطلع بـ"دور تنموي في مصلحة شعوبها".

وأوضحالمتحدث ذاته،" أن البوليساريو أبدت رغبتها للمشاركة في الحوار، لافتا إلى أن الدعوة وجهت لفعاليات في الحكومة الجزائرية وأخرى محسوبة على المجتمع المدني"، مشيرا في ذات السياق إلى أن المركز "يريد إشراك جميع الفعاليات للوصول إلى نتيجة".

وأكد بنسعيد أيضا أن الدعوة وجهت للجميع، و"أن المبادرة تخص المركز ولن نفرض طرحنا على أي طرف آخر"، وأشار في هذا الإطار إلى أنه تم الاتصال بقوى يسارية في أوروبا وأمريكا اللاتينية.