علم "بديل" أن عددا من المحامين بطنجة قرروا إلغاء الوقفة التي كانوا سينظمونها ببهو محكمة الإستئناف بذات المدينة والالتحاق بالوقفة الوطنية التي كانت قد دعت إليها "هيئة دعم استقلالية القضاء وإنصاف القاضي الهيني"، يوم الخميس 18 فبراير الجاري.

وحسب ما صرح به مصدر جيد الإطلاع لـ"بديل"، فإن إلغاء الوقفة التي كانت ستنظم بطنجة، جاء بعد "ضغوط من جهات ما، لم يرقها تنظيم شكل احتجاجي من هذا النوع ضد قرار عزل القاضي الهيني، الذي صادق عليه الملك محمد السادس، بعد تقديم الاقتراح له من طرف المجلس الأعلى للقضاء الذي يترأسه بالنيابة وزير العدل والحريات المصطفى الرميد".

من جهتها قالت المحامية بهيئة طنجة، خديجة جنان، التي كانت قد أعلنت عن دخولها في إضراب عن الطعام والعمل لمدة 24 ساعة انطلاقا من الثانية عشرة من هذه الليلة، (قالت) في تصريح لـ"بديل"، إنهم فعلا قرروا نقل الوقفة إلى الرباط، والاحتفاظ بالإضراب عن الطعام والعمل"، مضيفة، " أنهم لم يتعرضوا لأي ضغوط مباشرة".

وكان بعض المحامين من هيئة طنجة قد أعلنوا في تصريح لـ" بديل"، أنهم قرروا تنظيم وقفة يوم الخميس 18 فبراير الجاري، بين الساعة 11 و12 زوالا، تضامنا مع نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة سابقا، القاضي المعزول محمد الهيني.