بخلاف ما قاله وزير الإتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي حين أكد، أنه على الأساتذة المتدربين أن يعودوا إلى مقاعد الدراسة وإلا فإن الحكومة ستضطر إلى إعلان سنة بيضاء، (بخلاف ذلك) نفى وزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار، أن تكون هناك سنة بيضاء.

وقال بلمختار في معرض إجابته على سؤال خلال حلوله ضيفا على إذاعة "راديو لوكس"، حول ما إذا كانت الحكومة ستعلن سنة بيضاء بالنسبة لهذا الفوج، (قال) "لا لن تكون هناك سنة بيضاء".

واستغرب عدد من المتتبعين من الإرتباك الحاصل بين المسؤولين الحكوميين الذين اختلفت تصريحاتهم، خاصة في ما يتعلق بموضوع المرسومين وأزمة الأساتذة المتدربين.

يشار إلى أن الحكومة المغربية في شخص ناطقها الرسمي مصطفى الخلفي، قد هددت الأساتذة المتدربين، في حالة عدم عودتهم إلى مقاعد الدراسة، بإعلان سنة بيضاء.