لم يجد المغرب موقعا في آخر تقرير للمؤشر العالمي للفجوة بين الجنسين لسنة 2015، حيث ألقى التقرير بالمغرب إلى مرتبة جد متأخرة 139 من بين 145 دولة شملها التقرير.

ويبدو أن الجهود الكبيرة التي بذلها المغرب خلال السنين الماضية من أجل تقريب الفجوة في المساواة ما بين الرجال والنساء لم يكن لها أي أثر في دفع المغرب إلى احتلال موقع متقدم في هذا التقرير.

ووفقا لصحيفة "العلم"، التي أوردت الخبر في عدد الأربعاء 17 فبراير، فقد جاء المغرب متأخرا على العديد من الدول العربية من قبيل الكويت والبحرين وتونس والإمارات العربية المتحدة ولبنان وقطر، وتقدم في الدول العربية فقط على سوريا واليمن، الذي احتلتا المرتبتين 143 و145.