سلم وزير الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار رسالة، من الملك محمد السادس إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تتضمن "دعوة لزيارة رسمية للمغرب".

وجاء ذلك خلال استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم الثلاثاء 16 فبراير، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، لصلاح الدين مزوار، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وسفير المملكة المغربية بالقاهرة.

ووفقا لما نقلته وسائل إعلام مصرية، فقد قال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، إن وزير الشؤون الخارجية المغربي سلم رسالة خطية من ملك المغرب محمد السادس تضمنت دعوة الرئيس للقيام بزيارة رسمية إلى المملكة المغربية من أجل تعزيز العلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، والارتقاء بآفاق التعاون الثنائي على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية، وتعزيز التنسيق بينهما فى مواجهة التحديات الراهنة".

وأضاف السفير علاء يوسف، أن الرئيس طلب نقل تحياته إلى ملك المغرب، معرباً عن تقديره لهذه الدعوة وتطلعه لإتمام الزيارة فى أقرب فرصة، لاسيما فى ضوء اعتزاز مصر بعلاقات الأخوة والمودة التي تربط الشعبين الشقيقين، وحرصها على تحقيق نقلة نوعية فى مختلف مجالات التعاون الثنائي، مشيراً إلى تمتع البلدين بكافة مقومات التكامل والتعاون بما يعود بالنفع على الشعبين الشقيقين.