كشفت صحيفة "جون أفريك"، عن العديد من التفاصيل المتعلقة بالمدرب المرتقب للمنتخب الوطني لكرة القدم، هيرفي رونار، والذي سيخلف بادو الزاكي بعد أن تمت إقالته من طرف جامعة فوزي القجع.

وأكدت الصحيفة أن رونار سيتقاضى أجرا يناهز 65000 أورو أي (65 مليون سنتيم)، مشيرة إلى أن هذا الأجر أعلى مما كان يتقاضاه عندما كان مدربا لمنتخب ساحل العاج، حيث كان أجره الشهري 50 مليون سنتيم.

وأوضح المصدر الإعلامي ذاته، أن العقد الذي سيجمع بين رونار والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يقتضي التأهل إلى نهائيات كأس افريقيا لسنة 2017 ونهائيات كأس العالم 2018 المقامة بروسيا.

وتتجه كل الأنظار غدا الثلاثاء 16 فبراير على الساعة العاشرة صباحا، إلى مقر الجامعة بالرباط، من أجل الإعلان الرسمي عن الناخب الوطني الجديد، وعن تفاصيل العقد، الذي سيجمع بينهما.

واعتبر العديد من المتتبعين أن ما سيتقاضاه المدرب الجديد للمنتخب، هو أجر "خيالي" بالنظر للعطاءات التي يحرزها المنتخب على كافة الأصعدة، متسائلين عن الأموال الطائلة التي تنفقها جامعة القجع، من أجل إنجازات لا ترقى إلى تطلعات الشعب المغربي.