بخلاف المسؤولين المغاربة.. رئيس غواتيمالا يخصص أزيد من نصف راتبه للفقراء

8

في الوقت الذي يتشبث فيه المسؤولون المغاربة بكراسيهيم ورواتبهم ومعاشاتهم المريحة مدى الحياة، أعلن رئيس غواتيمالا جيمي موراليس (44 عاما) تخصيصه لأكثر من نصف راتبه الشهري للفقراء في بلاده، انسجاما مع وعوده التي قدمها في حملة الانتخابات الرئاسية.

وأوردت وكالة “فرانس برس”، نقلا عن وكالة أنباء محلية أن موراليس خصص 60 بالمئة من راتبه لمؤسسات تعنى بمساعدة المحتاجين، كما ساعد ماديا على إعادة بناء ميناء داخلي ومدرسة.

وكان موراليس انتخب رئيسا للبلاد في آخر انتخابات شهدتها غواتيمالا ما شكل مفاجأة كبرى، لكونه أتى للسياسية من عالم الفن حيث كان كوميديا معروفا. واستفاد موراليس من مناخ الغضب الشعبي تجاه الطبقة السياسية في بلاده. ورفع في حملته الانتخابية شعار “لست فاسدا ولست لصا”.

واعتبر موراليس، والذي فاز في الانتخابات الرئاسية باسم حزب “أف سي آن ناسيون”، انتخابه رئيسا لبلاده بمثابة تفويض من الناخبين “لمكافحة الفساد الذي نخرنا”.

وكان رئيس أوروغواي السابق خوسيه موخيكا أول من قام بمبادرة من نفس النوع، حيث احتفظ بالجزء القليل من راتبه الشهري، وعاش في بيت قروي متواضع إلى جانب زوجته، فيما فتح أبواب القصر الرئاسي لإيواء الفقراء بدون سكن. ووصفه مواطنوه بـ”رئيس الفقراء”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. بويحيا عبد الرحمان يقول

    أين أنتم ياأصحاب المؤخرات الملتصقة و الملتحمة مع كراسي المخزن الوثيرة التي لا تحفز على العمل بل تحفز على الطمع و الجشع فيصبح المسؤول وحشا يبحث ليل نهار عن فرائسه (العقارات و المناصب و الجط من المال السايب و الرخص للنقل و الصيد و وو

    تتناوبون على الكراسي و الصالونات ووو كأنكم أحزاب حقيقية لكن في الواقع أنتم كراكيز يسهل القضاء عليكم قبل الوصول إلى الكراسي، فتخدمون الجهات الفاسدة بدل أن تخدموا لصالح المواطنين المحكومين و المغلوبين و الفقراء دكورا و إناثا،
    و تحافظون على الواقع و تكرسوه بل و تضربوا بيد من حديد على كل من حاول التغيير أو حاول انتقادكم أو المس بثروات و مصالح أسيادكم الفاسدون و الفاسدات دكورا و إناثا
    و تنسوا الشعب الدي كدبتم عليه و لازلتم تكدبون و تراوغون طمعا في ولايات حكومية متتالية و في الجلوس على أحدث موديلات الكراسي و الصالونات و المكيفات و التجهيزات المكتبية، و تركبون أغلى السيارات ، و تريدون الخلود في المناصب الممنوحة ووو حتى الموت

    تتركوون و تتراجعون عن الصلاحيات التي خولكم الدستور الدي ناضل الشرفاء من أجل تغييره ليتناسب و التطور الدي يعرفه العالم من حولنا، مقابل الاستمرار في مص” البزولة ” التي تنهل من دماء الفقراء و الفقيرات و البزولة التي تنهل من شرفكم …
    و عندما يملكم الشعب يقدف بكم المخزن في مزابله لكنه يغدق عليكم من أموال الكادحين حتى تبقوا مكبلين فتبقى أفواكم صالحة للبلع و التنفس و التقبيل فقط

    أنظروا إلى العالم يتغير من حولكم و أنتم بقيتم كالصخور الصلبة وسط مياه المحيط،
    يتغير الدستور و القانون المغربيين و يبقى الأشخاص المفسدون هم الدين يحكمون حسب أهوائهم و بناء على الأوامر الفوووووق، و يصنعون أحزاب برؤوس مخزنية خالدة و نقابات مخزنية خالدة و جمعيات مخزنية خالدة،

    ألا تستحيون من أنفسكم أمام العالم القرية الصغيرة
    أ لازلتم تعتبرون أنفسكم نخبة مثقفة لها جدور هنا و هناك
    أ لازلتم متشبتين بأموال (الفقراء و المحرومين) و تعتقدون أنها أموالكم و منكم من يدعي أنه يساري- تقدمي- شيوعي- إسلامي يعمل مع الله- إنكم مجرد جردان جرفتكم تيارات المخزن القوية فوجدتم أنفسكم في البرلمان و الوزارات
    وو أقسم بالله العظيم أنكم ربما كلكم لا تصلحون حتى للعمل ك “شواش ” ببرلمانات العالم و وزاراته،

    تبا لكم تجعلون المواطنين يفقدون الثقة في أمثالكم يوما بعد يوم
    تبا لكن أيها النساء (نساء الكوطا) تجعلن المواطنات يفقدن الثقة في الدكور و في الإناث

  2. ابو سلمى يقول

    اذا سألت البعض يقول بأن هذا الرجل كافر نصراني وزيد وزيد
    لنخاطب رئيس الحزب الاسلامي المغربي بنكران ماذا يقول عن الرئيس الغواتيمالي هذا وماهو فاعل اسوة به
    -اليست لك ووزراؤك نية التخلي عن بعض من رواتبكم
    -الستم مقصودين بالمثل الامريكي اللاتيني
    – وماذا انتم فاعلون في تقاعدكم المريح الغير مبرر امام الشعب وامام الحق
    – ولماذا تصمتون صمت الاموات وكأنكم مساكنينش معنا
    هذه ورطة ووصمة عار عليك واصحابك الى ان تقوم الساعة
    افعل كما فعل الرجال واخصم من راتبك النصف واعطه لدار الايتام وتراجع عن تقاعدك لانه سحت ومال ليس بمالك

  3. farid يقول

    من لا يحب لا يعرف الله لان الله محبة

  4. ه،ص،ب،ع ، يقول

    بلآ تسبيحة ولآ لحية ولآ تسرهيط ديني ،آلآنسآنية وآلقآنون فيقي يآلمغاربة ضحك عليكم آلمخزن بتسرهيط ديني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.