رئيس وزراء إسرائيل الأسبق إيهود أولمرت يدخل السجن

45
طباعة
دخل رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت الإثنين سجن الرملة لقضاء عقوبة 19 شهرا بعد أن أدين بالفساد، ليصبح أول رئيس للوزراء يودع السجن.

وسيقضي أولمرت (70 عاما) الذي ترأس الحكومة بين 2006 و2009، 18 شهرا في السجن بعد إدانته بتلقي رشاوى عندما كان رئيسا لبلدية القدس بين 1993 و2003، وأضيف شهر إلى هذه العقوبة الأسبوع الماضي بتهمة عرقلة القضاء.

ووصل أولمرت إلى السجن محاطا بحراس من الأمن الداخلي واكبوه بصفته رئيسا سابقا للوزراء لكنه دخل وحده إلى السجن حيث ستصبح حمايته من مسؤولية سلطات السجن.

“لا أحد فوق القانون”

وقبل توجهه إلى السجن، نشر أولمرت صباح الإثنين شريطا مصورا بدا فيه محبطا. وقال “أتقبل بقلب مثقل إدانتي فلا أحد فوق القانون”.

وتابع “أنفي كل الاتهامات الموجهة إلي بالفساد”.

وأضاف “خلال مسيرتي الطويلة ارتكبت أنا أيضا أخطاء ولو أنها لم تكن برأيي ذات طبيعة جنائية. إنني أدفع ثمنا باهظا لبعضها، ربما يكون باهظا أكثر مما ينبغي”.

إثبات التهمة في قضية فساد وتبرئة من قضيتين أخريين

وكان حكمٌ بالسجن ست سنوات مع النفاذ صدر على أولمرت (70 عاما) الذي شغل منصب رئيس الحكومة من 2006 إلى 2009، لإدانته بتهمتي الرشوة في فضيحة عقارية ضخمة تعرف بقضية “هولي لاند” في القدس حين كان رئيسا للبلدية.

ثم جاء في نص الحكم الذي أصدره خمسة قضاة أن “أولمرت بريء من تلقي رشاوى بقيمة 500 ألف شيكل (117 ألفا و150 يورو)”. لكنه “أدين بإجماع القضاة لتلقيه رشاوى بقيمة 60 ألف شيكل (14 ألفا وستون يورو)”.

وكان يبدو أن أولمرت، محامي القضايا التجارية السابق وهاوي البزات الأنيقة والسيكار وكرة القدم والسفر، أفلت من أي إدانة بعدما استهدفته تحقيقات عديدة في السنوات الأخيرة قبل أن يحكم عليه في أيار/مايو 2014 بالسجن ست سنوات بتهمة الفساد.

وكان أولمرت، العضو السابق في الليكود الحزب اليميني الذي يقوده اليوم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، قبل أن ينضم إلى كاديما (يمين الوسط)، تخلى عن الترشح في الانتخابات التمهيدية لحزبه ما مهد لوصول نتانياهو إلى السلطة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. المصطفى يقول

    بسم الله الرحمان الرحيم

    .باداة بدأ اريد ان اقول حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا رميد..
    والله لقد اساءللقضات والقضاء .
    فما بال الشرفاء والنزهاء في هذا الميدان بفعلته هاته وضع وجه كل قصات المغرب الشرفات في الوحل نعم قي الوحل وليس التراب .بدل من ان يجعله عبرة لغيره فانه متعه بحرية و ليست حرية من محكمة بل حرية من متصلط علي القضاء .سؤال لك يارميد لو كانت اموالك اكنت تكتفي باقالته ؟ .لما لاتتركه يواجه مصيره كباقي المتهمين من الشعب اليس منهم ام هناك قسمة تحت المائدة .كنت اقدرك واكن لك كل الاحترام لكن اظهرة علي وجهك الحقيقي.بهذا الحكم اصبحت اشفق علي القضات النزهاء .كفانا تلطيخ سمعت الامن والصحة .الوجه النظيفاللدي بقية لنا في البلاد هو القضاء كفانا لا نريد ان نلطخ القضاءيارميد ! .حسبي الله ونعم الوكيل فيك .
    وبعدهذا نتمنا ان يتدخل صاحب الجلالة في هذا الموضوع موضوع الساعة .
    حسبي الله ونعم الوكيل.حسبي الله ونعم الوكيل حسبيةالله ونعم الوكيل .
    و السلام عليكم ورحمة الله .

  2. Amazigh يقول

    Et voilà encore un justificatif que Israël est un pays qui doit être respecté … La loi est toujours la loi, au Maroc c’est fortement le contraire.

  3. driss canada يقول

    أقول لأخي بويحيا عبد رحمان يا أخي الفساد منتشر في جميع مؤسسات الدولة بدون استثناء أنا اعرف أحد الأشخاص كان يعمل في إحدى الإدارات التابعة للدولة لك الدارةكانت تتعامل معالدارة التيكنت موظف فيها. هدا المسؤول إختلس ليس الملايين بل االملايير لأنه كان نائب المدير العام لتك الإدارة. فحتى الموظفين لتلك الإدارة اختلسوا كل أحد قدر استطاعته,تخيل أن بعض منهم أقسم بالله انه كانت تدخل عليه أكثرمن عشرة ملايين في اليوم والله والله على ما أقوله شهيد.أماصاحبنا نائب المدير العام استفاد من أكثرمن خمسين بقعة ارضية.أما الأتاوات فحدث ولا حرج فكانت تدخل عليه بالملايين مقابل توسطه للناس .فشترى فلل ومقاهي وضيعات وفنادق في ربوع أنحاء المغرب. وعندمافاحت رائحة هده الإدارة وما كان يفعل داخلها من فسادقامت احدى الجهات المختصة في محاربة المال العام بإحدى الزيارات لتلك الإدارة للبحت في القضية وبعد التحقيق في القضية من طرف الجهات المختصة أدين دلك اللص بسنة سجن بعدها في الإستئناف برأته المحكمة من التهمة ورجع لعمله وكأنه لم يفعل أي شيئ.أما بعض الموظفين المتهمين فلم يصدر في حق حتى الآن أي تهمة بعد أن وكلوا عدةةمحامين مشهورين للدفاع عنهم. فحلل يا أخي .وفي الأخير تبين أن دلك المسؤول كان ومازال محمي من طرف أناس في هرم السلطة. فحلل يا أخي وناقش.

  4. driss canada يقول

    والله لو كان القانون عندنا يطبق بحضافره كما هو في اسرائيل لكان جميع مسؤولينا وراء القضبان في السجون ومعهم نصف الشعب المغربي لما يمارسونه من فساد في هدا الوطن. والدي لوكانت خيراته تقسم بالتساوي فوالله لم يكن في بلدنا أي فقير.ومن يعارض كلامي فإما إنتهازي خسيس أو منافق ممن يقتاتون من فُتَاتْ ما يتساط من موائد أسيادهم أو غبي من أصحاب العام زين.

  5. بويحيا عبد الرحمان يقول

    سقط سهوا من تعليقي السابق الملاحظة الطامة الكبرى :

    الملايير التي عجز القاضي عن تبرير امتلاكها لن يمسها المجلس الأعلى للقضاء بأي سوء و ستبقى في ملك القاضي
    لن يمسها …. بأي سوء و ستبقى في ملك القاضي
    لن يمسها …. بأي سوء و ستبقى في ملك القاضي
    لن يمسها …. بأي سوء و ستبقى في ملك القاضي
    لن يمسها …. بأي سوء و ستبقى في ملك القاضي
    لن يمسها …. بأي سوء و ستبقى في ملك القاضي
    إوى هاد القاضي عندو ملايير و الآخر عندو ملايير و الأخرى عندها ملايير غير مبررة و خص في البحر و البر و السماء ريعا خالصا
    و مادا بقي لأبناء المغاربة خارج العائلات الحاكمة و خارج الأحزاب المحكومة و خارج النقابات المحكومة و خارج الهيئات الحقوقية المحكومة …

    لن أثق في أي أحد إطلاقا يدعي محاربة الفساد في أي جهاز كان

  6. بويحيا عبد الرحمان يقول

    اولمرت بسبب فضيحة عقارية
    قيمة العقار الرشوة 500 ألف شيكل (117 ألفا و150 يورو
    و مادا عن القاضي في المغرب الدي عجز أمام المجلس الأعلى للقضاء الدي يترأسه الرميد نيابة عن الملك
    أقول عجز القاضي أن يبرر مليار و 800 مليون و 40 هكتر محفظة و لا أشك بأن الأرض هي عقارات في المدارات الحضرية كلها أو أغلبها يعني ملايير أخرى ؟؟؟؟؟
    أولمرت حكموا عليه في المحكمة ب 18 شهرا نافد و دخل السجن لقضاء العقوبة في السجن مثله مثل مواطن آخر
    و القاضي المغربي العاجز عن تبرير الملايير (بإضافة قيمة 40 هكتار محفظة ) و ما خفي أعظم، لم يتم تقديمه أمام القضاء بل تم الإكتفاء بعرض ملفه أمام المجلس الأعلى للقضاء الدي … بشهرين عطلة / توقيف عن العمل دون أي متابعة قضائية .. (عفا الله/الرميد/ المجلس الأعلى للقضاء عما سلف

    واش بغيتو المغاربة ما يرميوش ملابسهم و يخرجو يحتجو عرايى كما ولدتهم أمهاتهم ؟؟؟؟
    واش هادي عدالة ؟؟؟؟
    واش هدا مجلس أعلى للقضاء ؟؟؟
    واش بغاو يحاربو الفساد

    لو كان القاضي الأستاد الهيني المحترم المظلوم … هو الدي عجز عن تبرير مليون سنتيم و ليس الملايير، لقدف به في السجن قبل النطق بالحكم و قبل الاستماع إليه أو سيرمى به في البحر أو لحوكم عليه بالإعدام في محكمة خارج الاختصاص الترابي …

  7. Fouad يقول

    Israel donne l’ exemple d’ un pays de droit et de justice. Israel est le seul pays democratique dans la region (moyen orient et afrique du nord).
    C’ est la raison principale qui fait d’ israel un pays tres develope. Les autres pays de la religion (Maroc inclu) sont coinses dans des
    dictatures abosules et moyenne ageuse. Au Maroc regnent l’ injustice, la corruption, le sous development et la dictature absolue.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.