أعطى الملك محمد السادس، تعليماته السامية، لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، من أجل العمل بشراكة مع المصالح الطبية للقوات المسلحة الملكية، على الوقوف إلى جانب ساكنة أنفكو وأزيلال وتنغير.

ووفقا لما ذكره بيان  لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، فإن ذلك يدخل ضمن الدعم المقدم بشكل منتظم من طرف المؤسسة لفائدة ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد القارس ومن الثلج، والمعزولة جراء سوء الأحوال الجوية

ومن جهة أخرى ، يضيف البلاغ، أعطى الملك تعليماته السامية لوزير الصحة من أجل إقامة مستشفى ميداني بخنيفرة.

وخلص المصدر ذاته إلى أنه تنفيذا للتوجيهات الملكية، وبهذه المناسبة، طالب وزير الداخلية من الولاة والعمال، بتقديم كل الدعم اللازم للساكنة المتضررة من موجة البرد.