عبر العديد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عن استيائهم من جريدة " آخر ساعة" الورقية جراء ما نشرته، إثر حول وفاة عبد الباري الزمزمي.

وتداول النشطاء الفيسبوكيين صور من الصفحة الأولى للجريدة المذكورة، بها عنوان حول وفاة الزمزمي الذي شغل رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، حيث اعتبرو العنوان "مستفزا وليس فيه احترام للموتى وانحطاطا مهنيا".

وجاء في عنوان جريدة "أخر ساعة"، التي تندرج ضمن المشروع الإعلامي الذي أطلقه الأمين العام الجديد لحزب "البام" إلياس العماري،" رحل صاحب فتاوي خيزو ويد المهراز، الزمزمي ، إنه الآن يُحاسب" الأمر الذي علق عليه عديد من النشطاء بالقول: " الإنحطاط والتشيار لم يكن يوما من أسباب خلق التميز، ما هذا الانحطاط، انها آخر ساعة، جريدة العماري تشمت في الموتى، على الأقل يجب مراعاة مشارع العائلة المكلومة"،  والعديد من التعاليق الساخطة.