أشار رئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بنكيران إلى " أن الملوك لا يعلمون كل شيء ولا يوفقون دائما للتي هي أحسن".

وقال بنكيران، الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، خلال لقاء جمعه بمنتخبي حزبه بجهة الدار البيضاء – سطات، نهاية الأسبوع الماضي، "الملوك ماشي لا يُنصحون لكن الملوك لسؤالها، ولا يعلمون كل شيء ولا يوفقون دائما للتي هي أحسن، لكن الذين هم قريبون منهم أو الذين يوجهون لهم الخطاب يجب أن يستعدوا لكي يكون خطابهم مقبولا".

وأردف بنكيران في ذات اللقاء " ماكاينش شي مرة تكلمت مع جلالة الملك إما مباشرة أو عن طريق أحد مستشاريه وعندما أقول له شيء إما كيمشي عقلوا لأحسن منها أو يأخدو بها وعندما يقول لي هذي ها كيفاش أسي بنكيران أقول له انتهى الكلام، الحاجة اللي فيها التيساع، مثلا ملي كيبغي يعين شي واحد لأنه عندو معطيات أكثر مني".

وزاد بنكيران في كلامه حول الملك محمد السادس "أنا كنقولوا ماشي ماكنقولوش أنا ملتزم ولكن كنقولو، وبعض المرات رجع للرأي ديالي وبعض المرات رجعت للرأي ديالو".

وأضاف المسؤول الثاني في الدولة المغربية "إن تقوية دولتنا فيه حساب للمستقبل، ربما مفيهش حساب ديال الحزب، معليش، وعلاقتنا مع الملك ينظمها قول الرسول (ص) الدين النصيحة".