مباشرة بعد أن برأته المحكمة رفقة الممثلة لبنى أبيضار من تهمة التحريض على الفساد والإخلال بالحياء العام، تسلم المخرج المغرب نبيل عيوش وساما من الجمهورية الفرنسية.

وجاء توشيح نبيل عيوش، بوسام الجمهورية الفرنسية في الفنون والأدب، من درجة فارس، من طرف السفير الفرنسي بالمغرب، جون فرونسوا جيرو، في حفل أقيم أول أمس بسفارة باريس بالرباط.

وتوجه السفير الفرنسي، بالشكر إلى كل المغاربة الذين تم توشيحهم في الحفل، كفريد بنسعيد، مؤسس المغرب أوركسترا (OPM) والمصمم هشام لحلو، كما تم الترحم على الفنان الطيب الصديقي والفوتوغرافية ليلى العلوي.

واشار توشيح  عيوش سجالا واسعا ما بين مؤيد ومعارض، خاصة بعد أن ارتبط اسمه بفيلم "الزين اللي فيك"، الذي مُنع من العرض بالقاعات المغربية.