أقدم مواطن اليوم الخميس 11 فبراير، على إضرام النار في نفسه، داخل مكتب وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بمدينة أكادير.

وكشفت مصادر متطابقة، أن المواطن الذي يشتغل بائعا متجولا، رفع دعوى قضائية ضد حارس ليلي أقدم على تكسير عربته، التي هي مصدر رزقه، غير أن القضاء قرر في آخر المطاف حفظ الملف، الشيء الذي لم يستسغه المواطن فأقدم على إضرام النار في نفس أمام ذهول عدد من المواطنين ووكيل الملك نفسه.

وأوضحت المصادر، أن المواطن، وبعد أن ضاق ذرعا، اقتحم مكتب وكيل الملك، وصب على نفسه مادة سريعة الإشتعال (البنزين) قبل أن يشعل النار فأصابت أجزاء كثيرة من جسده، وظل يصرخ قبل أن يسقط أرضا.

الحادث، أثر رعبا شديدا في أوساط موظفي المحكمة والمتقاضين، كما تم توقيف كل المحاكمات الجارية في تلك اللحظة، مما أدى إلى شل العمل بالمحكمة لبعض الوقت، قبل أن تلتحق العناصر الأمنية وكذا سيارة الإسعاف التي نقلت المواطن إلى المستشفى، إذ تبين أنه مصاب بجروح خطيرة من الدرجة الثالثة.