علم "بديل" أن السلطات الأمنية بمدينة تطوان استعملت القوة يوم الخميس 11 فبراير الجاري، لمنع مسيرة كان الأساتذة المتدربون يعتزمون تنظيمها تنفيذا لما جاء في برنامجهم النضالي الثالث .

وحسب ما صرح به عضو من التنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين بطنجة، المشاركين في ذات المسيرة، "فقد عمد عناصر الأمن إلى استعمال القوة من ركل ورفس ودفع وضرب بالهروات بعد محاولة الأساتذة التقدم في المسيرة التي كانوا يعتزمون القيام بها انطلاقا من ساحة الحماة نوح أكاديمية التعليم بشارع الجيش الملكي -سافير-".

وحسب ذات المصدر فإن التدخل الأمني خلف مجموعة من الإصابات المتفاوتة الخطورة، منها حالة إغماء وحالة أخرى لأستاذ أصيب على مستوى الرأس، حيث تم نقلهما إلى مستشفى سانية الرمل لتلقي العلاجات اللازمة"،

وأكد ذات المصدر أن الأساتذة المتدربين عملوا على الصمود والاعتصام في المكان الذي تعرضوا فيه للتدخل الأمني، في الوقت الذي طوقتهم فيه عناصر الأمن المشكلة من التدخل السريع والقوات المساعدة من كل الجوانب".